دعماً للعلوم والدراسات البحثية.. جامعة الملك عبدالعزيز تمكّن القبول النسائي في تخصصات القطاع البحري

دعماً للعلوم والدراسات البحثية.. جامعة الملك عبدالعزيز تمكّن القبول النسائي في تخصصات القطاع البحري

أعلنت جامعة الملك عبدالعزيز، البدء في القبول النسائي في تخصصات القطاع البحري لأول مرة، باستحداث وكالة لشؤون الطالبات بكلية الدراسات البحرية, بما يتواكب مع رؤية المملكة 2030 في تأهيل المرأة السعودية لممارسة مهن جديدة وتوسيع نطاق الدراسات والأبحاث في هذا المجال, وبما يعزز نمو وتطوير صناعة النقل البحري والخدمات اللوجستية في المملكة.

وأوضح عميد كلية الدراسات البحرية الدكتور فيصل الذيباني، أن الاستحداث يساعد على المشاركة في المجتمع واستثمار قدرات المرأة السعودية في قطاع النقل البحري وزيادة الكفاءة العامة, بما يحقق الاستدامة, في الوقت الذي توفر إستراتيجية كلية الدراسات البحرية تعليم وتدريب معترف به عالمياً في مجال المسح والنقل البحري لتأهيل الموارد البشرية السعودية وتنمية الاقتصاد الوطني.

وأكد أن المملكة تدرك ضرورة تنمية مشاركة المرأة في الصناعة البحرية وذلك لسد الفجوة داخل القوى العاملة، تماشياً مع الاتجاه العالمي، مبيناً أن الصناعة البحرية شهدت في المملكة طفرة في التعاون النسائي، مفيداً أن رؤية المملكة 2030 أعطت الأولوية للأنشطة المؤدية إلى رفع تمثيل المرأة في مختلف الأعمال، بما في ذلك النقل البحري.

logo
صحيفة عاجل
ajel.sa