تحت عنوان «لا تترك أثرًا».. «عبدالعزيز الملكية» تُنفذ برنامجًا تدريبيًا لجوالتها

تحت عنوان «لا تترك أثرًا».. «عبدالعزيز الملكية» تُنفذ برنامجًا تدريبيًا لجوالتها

تحت عنوان «لا تترك أثرًا»؛ نفذت هيئة تطوير محمية الملك عبد العزيز الملكية، برنامجًا تدريبيًا لجوالتها على مدار 3 أيام في مقرها بخبة العمود في الدهناء، لتعليمهم مبادئ الحفاظ على البيئة، وعدم ترك أي أثر خلفهم أثناء ممارسة الأنشطة الخارجية بشكلٍ فعال ومستدام، وهو ما يتماشى مع أهدافها والمستهدفات الإستراتيجية الشاملة 2030 للمحميات الملكية،

ويهدف البرنامج التدريبي إلى تزويد الجوالة بالمعرفة والمهارات اللازمة عن مبادئ «لا تترك أثرًا»؛ لتوعية زوار محمية الملك عبدالعزيز الملكية، وفق أفضل الممارسات المحلية العالمية؛ لتمكينهم وإشراكهم في حماية البيئة وتنميتها، حيث تضمن البرنامج جلسات نظرية وتطبيقية؛ لتمكين المشاركين من تطبيق المبادئ في الميدان، من خلال مدرب معتمد من منظمة «لا تترك أثر الأمريكية»، المتخصصة في إعداد أخلاقيات التنزه في المناطق البرية وتقليل الأثر البيئي للتنزه.

وبدأت هيئة تطوير محمية الملك عبدالعزيز الملكية منذ فبراير 2023، في تأهيل أول دفعة من «جوالة المحمية» من أهالي وسكان المحمية، انطلاقًا من حرصها على إشراك المجتمع المحلي في حماية الثروات الطبيعية؛ وذلك بهدف تعزيز القدرات الوطنية لحماية الحياة الفطرية وتنميتها واستدامتها في المحمية، تماشيًا مع المستهدفات البيئية في رؤية 2030، ومخرجات مبادرة "السعودية الخضراء"؛ لحماية المناطق المحمية وإعادة تأهيلها.

وتعمل الجوالة على الحفاظ على أمن وسلامة زوار ومرتادي المحمية، وتوعيتهم تجاه السلوكيات المؤثرة في البيئة والحياة الفطرية، ورصد وحصر المخالفات بأنواعها، وتقييم مستوى النظافة داخل المحمية، إلى جانب الحفاظ على أمن وسلامة مرافق الهيئة داخل المحمية، حيث نجحت في الفترة الماضية، برصد وإرسال أكثر من 1400 مخالفة إلى القوات الخاصة للأمن البيئي، فضلًا عن قطعها أكثر من مليون كيلو متر على أرض المحمية، بمعدل 96 ألف ساعة عمل ميدانية؛ للحفاظ على بيئة المحمية واستدامتها.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa