والدة أحد مستفيدي مبادرة «سمع»: الألم أصبح أملا بفضل العطاء السعودي

 والدة أحد مستفيدي مبادرة «سمع»
والدة أحد مستفيدي مبادرة «سمع»

قالت والدة أحد مستفيدي مبادرة «سمع»، إن الألم أصبح أملا بفضل العطاء السعودي، وقد كان قبولها بالمبادرة فرحة العمر.

وأضاف والد إحدى المستفيدات من المبادرة، لم أكن أتوقع يوما أن يحدث ذلك بعد صبرنا الذي استمر ست سنوات وانتهى بتحقيق جميع الأحلام، وفق "الإخبارية".

من جانبه قال المتحدث الرسمي لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية د.سامر الجطيلي، إننا ما زلنا مستمرين بدعم المتضررين من زلزال سوريا وتركيا منذ بدء كارثة الزلزال.

وكان المستشار بالديوان الملكي، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، دشن في ولاية غازي عنتاب التركية، برنامج (سمع) السعودي التطوعي للتأهيل السمعي وزراعة القوقعة (يشمل 24 برنامج زراعة قوقعة) وستة برامج تطوعية أخرى لمتضرري الزلزال في سوريا وتركيا.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa