ملتقى «سكني» يعلن استفادة أكثر من 165 ألف أسرة بنهاية الربع الثالث 2019

أكثر من 60 ألف أسرة سكنت منازلها
ملتقى «سكني» يعلن استفادة أكثر من 165 ألف أسرة بنهاية الربع الثالث 2019

أعلن برنامج «سكني» التابع لوزارة الإسكان، اليوم الثلاثاء، عن استفادة 165 ألفًا و272 أسرة من الخيارات السكنية والتمويلية التي قدمها منذ بداية العام حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري؛ منها 60 ألفًا و204 أسر سكنت منازلها، فيما بلغ عدد المستفيدين خلال شهر سبتمبر الماضي وحده 34 ألفًا و430 أسرة، منها 8 آلاف و360 أسرة تمكنت من الحصول على وحداتها السكنية.

وأوضح البرنامج -خلال ملتقى «سكني» ربع السنوي، الذي أقيم اليوم في الرياض- أن مجموع الوحدات السكنية تحت الإنشاء التي تم حجزها من المستفيدين منذ بداية العام حتى «سبتمبر» بلغ 24 ألفًا و296 وحدة سكنية، فيما سلم عددًا من المستفيدين أراضي مجانية بلغ مجموعها 47 ألفًا و407 قطع أرض، كما بلغ مجموع المستفيدين من خيار القرض العقاري المدعوم لشراء وحدة سكنية جاهزة في الفترة نفسها من العام الجاري؛ 60 ألفًا و352 مستفيدًا، إضافة إلى 33 ألفًا و217 مستفيدًا من القرض العقاري المدعوم لخيار البناء الذاتي.

كما أطلق البرنامج اليوم «مبادرة قرض تجديد المساكن»، وهي مبادرة تقدم الدعم المالي لمستفيدي وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية، لمن يرغبون في امتلاك وحدات سكنية جاهزة يزيد عمرها عن 15 عامًا، لمن هم دون سن 50 عامًا، بحيث يتم صرف جزء من دعم الأرباح المستحقة من القرض العقاري مباشرةً.

كما أعلن البرنامج عن أسماء المستفيدين وأرقام هوياتهم الوطنية من خلال الرابط https://sakani-names.housing.sa/ أو زيارة البوابة الإلكترونية للبرنامج، التي تتيح كذلك جميع تفاصيل الخيارات السكنية المتنوعة التي تشمل الوحدات السكنية الجاهزة والوحدات تحت الإنشاء.

من جهته، أشار المشرف العام على صندوق التنمية العقارية المُكلف منصور بن ماضي؛ إلى أنه حتى نهاية الربع الثالث من 2019، وقع الصندوق أكثر من 95 ألف عقد تمويلي، محققًا بذلك نسبة نمو بلغت 364% مقارنةً بالفترة المناظرة من 2018. وبذلك بلغ إجمالي العقود الموقعة منذ انطلاق «سكني» حتى نهاية سبتمبر نحو 144 ألف عقد تمويلي، مشيرًا إلى أن المستهدف 165 ألف عقد قبل نهاية 2019، والإعلان عن آخر قوائم الانتظار التي تصل إلى 90 ألف مستفيد مطلع عام 2020.

واستعرض بن ماضي جهود الصندوق في مساعدة الأسر على التملك؛ حيث سجل الربع الأول من 2019 ارتفاعًا في أعداد العقود الموقعة بنسبة 635%، بتوقيع 27 ألفًا و639 عقدًا تمويليًّا مقارنةً بـ3 آلاف و757 عقدًا في 2018، ثم سجل الربع الثاني من 2019 ارتفاعًا في عدد العقود بنسبة 282% بتوقيع 29 ألفًا و233 عقدًا تمويليًّا مقارنةً بالفترة المماثلة من 2018 التي بلغ عدد العقود فيها 7 آلاف و652 عقدًا. وفي الربع الثالث على التوالي حقق الصندوق ارتفاعًا في إجمالي العقود بنسبة 321%؛ حيث تم توقيع 38 ألفًا و148 عقدًا تمويليًّا مقارنةً بالفترة المناظرة من العام الماضي التي تم فيها توقيع 9 آلاف و41 عقدًا. وبذلك شهدت الفترة من شهر يناير حتى نهاية سبتمبر الماضي دعم أكثر من 95 ألف أسرة.

وأضاف أن المواطن في السابق كان يمضي 12 عامًا على قائمة الانتظار للحصول على القرض العقاري. أما اليوم فيحصل على الموافقة الفورية من أكثر من 17 جهة تمويلية من البنوك والشركات؛ ما ساعد في اختلاف المعادلة من 20 ألف قرض سنوي خلال الأربعين عامًا الماضية، إلى 16 ألف عقد شهريًّا؛ حيث شهدت البنوك السعودية لأول مرة في تاريخها توقيع 16 ألف عقد تمويلي في شهر يونيو الماضي، كما ارتفعت حصة الصندوق العقاري من إجمالي القروض المدعومة من 7% في 2007 إلى 90% في نهاية النصف الأول من 2019.

بدوره، ذكر المشرف على وكالة المنتجات السكنية بوزارة الإسكان مروان زواوي، أن تملك المسكن الأول يتطلب ابتكار حلول ومبادرات نوعية تساهم في تحقيق حلم المواطن ورفع نسبة التملك للمواطنين، مشيرًا إلى أن الخطط التكاملية والخدمات الإلكترونية المتقدمة ساهمت في تسريع عملية إنهاء الإجراءات السكنية والتمويلية للمستفيدين خلال 60 دقيقة؛ ما أسهم في ارتفاع الطلب وأعداد المستفيدين إلى 85 ألف أسرة مستفيدة في الربع الثالث 2019 بنسبة ارتفاع 105% مقارنة بأعداد المستفيدين في النصف الأول 2019؛ حيث سجل «سكني» في تلك الفترة نحو 80 ألف أسرة مستفيدة.

فيما أشار وكيل الوزارة المساعد للأراضي والشؤون الفنية المهندس عبدالله الحماد -في كلمته بملتقى سكني الثالث 2019- إلى أن إجمالي قيمة العقود التي تم توقيعها اليوم لتنفيذ التطوير الأوَّلي للبنية التحتية لعدة مواقع؛ تجاوزت مليار ريال، مشيرًا إلى أن الوكالة تعتمد على أنظمة احترافية في إدارة المشاريع ومتابعة الأداء لتنفيذ وتطوير أكثر من 240 مليون متر مربع من المشاريع السكنية؛ إذ تتيح هذه المشاريع أنواعًا متعددة من المنتجات، تخدم برامج الوزارة المختلفة، ومنها برنامج سكني؛ ما ساعد في مضاعفة المشاريع التي يجري تطويرها في 2019 إلى 3 أضعاف ما طُوِّر سابقًا منذ تأسيس الوزارة؛ حيث بلغ عدد العقود الموقعة لهذا العام (36) عقدًا لتطوير أكثر من 50 مليون م2 توفر أكثر من 36 ألف قطعة أرض في مختلف مناطق المملكة.

وأفاد الحماد بأن من أبرز صور التحسين التي تمت فيما يخص تجربة العميل في برنامج «سكني» للحصول على خيار الأراضي المجانية الذي يعد من الحلول السكنية المفضلة لدى المستفيدين- تفعيل نظام الحجز الإلكتروني للتسهيل على المستفيدين، والاطلاع على كافة تفاصيل المشروع، كالموقع الجغرافي، والمعلومات والبيانات العمرانية، والخدمات المتوافرة، ومراحل التنفيذ، واختيار الأرض المناسبة، وإتمام عملية توقيع العقد، واستلام الأرض بأسلوب إلكتروني ومبسط، مختصرًا 180 يومًا إلى عملية مبسطة إلكترونية تتم في دقائق، وبذلك حصلت أكثر من 50 ألف أسرة على منتج الأرض المجانية خلال العام الحالي.

وكان برنامج «سكني» أعلن مطلع العام الجاري عن أسماء 200 ألف مواطن يمكنهم الاستفادة من الخيارات المتنوعة التي يوفرها، تشمل 100 ألف قرض عقاري مدعوم من صندوق التنمية العقارية، و50 ألف أرض مجانية في مختلف مناطق المملكة، و50 ألف وحدة سكنية تحت الإنشاء؛ حيث تعدّ هذه المرة هي الأولى التي يعلن فيها «سكني» عن أسماء المستحقين خلال العام في دفعة واحدة؛ وذلك بهدف تسريع التملك وتقليص قوائم الانتظار، وإتاحة فرص سكنية أكثر تلائم مختلف فئات المجتمع في كل مناطق المملكة.

يذكر أن وزارة الإسكان، من خلال برنامج «سكني» تسعى إلى تمكين الأسر السعودية من امتلاك المسكن الملائم بكل يسر وبوقت أسرع وسعر أقل ضمن خيارات سكنية وتمويلية متعددة؛ وذلك سعيًا إلى رفع نسبة التملك إلى 70% بحلول عام 2030 وفقًا لأهداف برنامج الإسكان (أحد برامج رؤية المملكة 2030).

X
صحيفة عاجل
ajel.sa