إنقاذ أم وجنينها من الوفاة بعد تحرير المشيمة بعملية استغرقت 4 ساعات

مجمع الملك عبدالله الطبي بجدة
مجمع الملك عبدالله الطبي بجدة

أنقذ فريق طبي متخصص في أمراض النساء والتوليد وفريق طبي للأشعة التداخلية حياة أم تبلغ من العمر 37 عامًا في الشهر التاسع من حملها بسبب معاناتها من تقدم المشيمة وانغراسها بشكل عميق داخل الرحم.

وقالت صحة جدة إن الأم راجعت عيادات النساء والتوليد الخارجية بمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة، وتم الكشف السريري فيها وأخذ التاريخ المرضي الذي بيّن إجراءها لـ 3 عمليات قيصرية سابقة بالإضافة إلى وجود مشيمة متقدمة ملتصقة بجدار الرحم متخللة لجدار المثانة.

وأضافت أنه تم إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للأم شملت فحص التصوير بالرنين المغناطيسي للحوض، والذي أظهر وجود مشيمة متقدمة وملتصقة بجدار الرحم.

وتابعت: على إثر ذلك استدعى التنسيق الطبي مع فريق الأشعة التداخلية وتعاون فريق أمراض النساء و التوليد للتدخل السريع لإجراء عملية نوعية دقيقة استغرقت 4 ساعات لاستخراج الجنين والتعامل مع المشيمة الملتصقة بجدار الرحم بدلاً من الجراحة التقليدية لمثل هذه الحالات، التي تعرض المريضة إلى مضاعفات عالية الخطورة تتعلق بالنزيف قد تؤدي إلى الوفاة.

وأشارت صحة جدة إلى أن الفريق الطبي تمكن من إقفال الشريان الحرقفي الغائر المغذي للأعضاء الداخلية للحوض بواسطة بالون عن طريق الأشعة التداخلية؛ لتقليل النزيف المتوقع من العملية جراء استئصال للرحم مع المشيمة المنغرسة مع استخدام أقل جرعة ممكنة من الأشعة وولادة الطفل بصحة جيدة.

وقالت إن العملية تكللت بالنجاح التام، وبفضل من الله تم بعدها نقل الأم ومولودها تحت الملاحظة الطبية والرعاية الصحية للاطمئنان عليهما؛ حيث غادرا المجمع الطبي وهما يتمتعان بصحة وعافية ولله الحمد.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa