الأولى بالقصيم.. عملية لعلاج ورم كبدي سرطاني بتقنية الإغلاق الكيميائي للشرايين

 المدينة الطبية بجامعة القصيم
المدينة الطبية بجامعة القصيم

نجح فريق طبي في المدينة الطبية بجامعة القصيم، ممثلًا بوحدة الأشعة التداخلية، من إجراء عملية جراحية تعد الأولى من نوعها بالمنطقة؛ لعلاج ورم كبدي سرطاني باستخدام تقنية الإغلاق الكيميائي للشرايين المغذية للورم.

وتمكن الفريق الطبي بقيادة الدكتور عبدالعزيز الغراس، الأستاذ المساعد بكلية الطب والعلوم الطبية في عنيزة، استشاري الأشعة التداخلية بالمدينة الطبية، في استخدام تقنية القسطرة والأشعة التداخلية كمحاولة ثالثة لعلاج المريض بعد محاولتين سابقتين لعلاجه في مستشفى آخر.

اقرأ أيضاً
تقنية جديدة لتشخيص سرطان البروستاتا بتخصصي الملك فهد في بريدة
 المدينة الطبية بجامعة القصيم

وأوضحت المدينة الطبية، أنه تم استقبال المريض عن طريق الإحالة من فريق مختص بأمراض الجهاز الهضمي وجراحة الكبد والأورام، من مستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة.

وتبين أن المريض يعاني من عدة أورام كبدية، وخياراته الحالية محدودة بين العلاج الموجّه بتقنية الأشعة التداخلية أو العلاج الكيميائي الوريدي.

وتمت مناقشة الحالة بين الفريق الطبي في المدينة الجامعية والفريق الطبي في مستشفى الملك فهد التخصصي، وتقديم العلاج المناسب عن طريق قسطرة الشريان الكبدي، وتقديم العلاج الكيميائي الموجه للورم السرطاني بواسطة قسطرة الأوعية الدموية والأشعة التداخلية، والذي تم دون أي مضاعفات تذكر.

وأشارت المدينة الطبية، إلى أن المريض خرج من المستشفى خلال فترة وجيزة من العملية بصحة وعافية، دون الحاجة إلى تخدير عام أو ألم شديد أو شق جراحي.

من جانبه، قال الدكتور الغراس، عن أهم ما يميز عمليات القسطرة أنها تتم عبر فتحة صغيرة جدًا بالفخذ أو الرسغ، وبمضاعفات وأعراض جانبية أقل من العمليات التقليدية مع سرعة التماثل للشفاء.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa