المعيقلي في خطبة عرفة: ادعوا لإخواننا في فلسطين الذين مسهم الضر وتألموا من أذى عدوهم 

المعيقلي في خطبة عرفة:  ادعوا لإخواننا في فلسطين الذين مسهم الضر وتألموا من أذى عدوهم 

قال خطيب يوم عرفة الشيخ ماهر المعيقلي، إن من تقوى الله الواجبة أن يفرد العبد ربه بالعبادة فلا يصرف شيئا منها لغيره سبحانه.

وأضاف  المعيقلي، خلال خطبة يوم عرفة، أن من كان من أهل التقوى تحققت له العاقبة الحميدة والفوز الأكيد في الدنيا والآخرة.

وأردف،إن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقف بعرفة مفطراً ليكون ذلك معينًا له على الذكر والدعاء، وقد وقف صلى الله عليه وسلم يذكر الله في عرفة ويدعوه فاقتدوا به صلى الله عليه وسلم (ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ) ، (وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا ۚ إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ).

وأضاف: ادعوا الله لأنفسكم ولوالديكم ولمن له صلة بكم، فمن دعا لأخيه بظهر الغيب قال له الملك الموكل به آمين ولك بمثل، وادعوا لإخواننا في فلسطين الذين مسهم الضر وتألموا من أذى عدوهم سفكًا للدماء، وإفسادًا في البلاد، ومنعا من ورود ما يحتاجون إليه من طعام ودواء وغذاء وكساء.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa