«الصحة» تعلن فتح باب الترشح لجائزة التطوع الصحي في دورتها الرابعة

«الصحة» تعلن فتح باب الترشح لجائزة التطوع الصحي في دورتها الرابعة

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، عن فتح باب الترشح والمشاركة في جائزة التطوع الصحي في دورتها الرابعة، والتي تهدف إلى دعم وتعزيز المبادرات التطوعية النوعية في المجال الصحي.

وبمناسبة الإعلان عن الجائزة، قال وزير الصحة فهد الجلاجل، "لقد لمست من خلال اطلاعي على المبادرات التطوعية في القطاع الصحي التأثير الكبير ‏الذي يخلفه هؤلاء الأبطال في صحة المجتمع وخدمته، منطلقين في أهدافهم من قيمنا الإسلامية وثقافتنا الوطنية مستخدمين مواهبهم وإبداعاتهم بكل حماس وتفاني ‏سواء كانوا من الأفراد أو المنظمات أو الفرق التطوعية وغني عن القول إن الدور الذي يلعبه المتطوعون لا يقدر بثمنٍ وأنا دائمًا معجب في شغفهم واستعدادهم لمساعدة الآخرين".

وأضاف "أن مجتمع المتطوعين في القطاع الصحي في بلدنا المبارك يقوى ويزداد ليواكب تطلعات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لتحقيق رؤية 2030 ‏الرؤية الطموحة التي أولت القطاع الصحي في المملكة اهتمامًا بالغًا".

وتابع "تعدّ هذه الجائزة فرصة فريدة ومميزة لتكريم كل من قدم جهودًا وأفكارًا ومشاريعًا تطوعية دون انتظار المقابل منها، ‏وتأتي أهميتها لتعبر عن تقدير وتحفيز القائمين على دعم وتعزيز الجودة التطوعية في القطاع الصحي لتكون تجربة المملكة العربية السعودية في مجال التطوع الصحي نموذجًا يحتذى به".

أهداف الجائزة

وتهدف الجائزة، إلى دعم وتحفيز الأعمال التطوعية الفردية والمؤسسية، ونشر وتعزيز ثقافة التطوع الصحي، وإبراز الجهود التطوعية المؤثرة في تحسين خدمة الرعاية الصحية، وتسليط الدور على خدمات المتطوعين التي تشارك في تحسين الرعاية الصحية، والمساهمة في تحسين جودة الأعمال التطوعية الصحية.

بداية إطلاق الجائزة

يذكر أن جائزة وزارة الصحة للتطوع الصحي انطلقت في عام 2018م كإحدى مبادرات مركز التطوع الصحي والتي تعد فرصة للتعرف على الآلاف من الأبطال والمنظمات الذين ينفذون مبادرات صحية تطوعية متميزة في المملكة العربية السعودية، وقد ترشح على مدى الأعوام الفائتة في دوراتها الثلاث السابقة العديد من المبادرات التي كان لها مساهمة وإضافة رائعة في التنمية الصحية.

وامتدادا لمسيرة النجاح والعطاء تستمر الجائزة في دورتها الرابعة للعام الحالي 2022م بدعم ورعاية كريمة من مجلس الضمان الصحي، حيث تأتي الجائزة اعترافا وامتنانا من الوزارة لكل الجهود التطوعية التي تسهم في تطوير الخدمات الصحية والعلاجية للمواطنين والمقيمين على أرض المملكة العربية السعودية، كما تمنح الجائزة للمتطوعين المجال وفق مبدأ التنافس الشريف في خلق الأفكار الإبداعية وإتاحة الفرصة للرياديين بطرح أفكارهم بما يتوافق مع أهداف الجائزة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa