مسيرة الـ17 عامًا لطبيب مصري تتوج بحفظ كتاب الله في الطائف: القرآن سر تميزي

مسيرة الـ17 عامًا لطبيب مصري تتوج بحفظ كتاب الله في الطائف: القرآن سر تميزي

أكد أن من يحتج بضيق الوقت واهم..

توجت المسيرة الطويلة التي بدأت قبل 17 عامًا، بحفظ الطبيب سيد عبدالقادر جمعة والذي يعمل في إحدى العيادات البيطرية بالطائف، القرآن الكريم.

الطبيب المصري الثلاثيني (34 عامًا)، لم يتوقف شغفه وسعيه لحفظ القرآن الكريم لحظة واحدة، فبعد أن أنعم الله عليه بحفظ كتابه، أبى إلا أن يكمل السيرة، بالحصول على الإجازات القرآنية، واحدة تلو الأخرى.

بدأت حفظ القرآن منذ الصغر في أرياف صعيد مصر، وكنت أنتهز الفرص بزيارة أحد المشايخ الذى كان يعمل في المملكة العربية السعودية مدرسا حال نزوله إلى مصر وأذهب إليه لأحفظ القرآن، هكذا قال الطبيب المصري، في تصريحات لـ«عاجل»، مشيرًا إلى أنه بعد مكابدة منّ عليّ المولى بالحفظ.

وأكد أنه في رحلته للبحث عن الدورات الموثوقة كي يتعهد القرآن ولا يتفلت منه، تعرف على أكاديمية الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي لتعليم القرآن التابعة لجمعية خيركم بجدة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتابع: «ها أنا الآن أحصد الإجازة تلو الأخرى حتى أنال الإجازة في القراءات العشر واستطيع تعليم القرآن للعالم أجمع».

وأضاف: تجربتي في حفظ القرآن الكريم أجدها مثمرة جداً فكتاب الله يبعث الطمأنينة والسكينة والرضا ويعين على نوائب الدهر، وصدقًا أن أسعد يوم في حياتي عندما ختمت القرآن الكريم، ومن يومها كان كتاب ربي سبب التفوق في مسيرتي المهنية والاستقرار النفسي وصدق ربي الذي قال: (ألا بذكر الله تطمئن القلوب).

واختتم الدكتور جمعة حديثه بكلمة شكر لجمعية خيركم والقائمين عليها لما يبذلونه من تنسيق وتنظيم وبرامج جذب لتعليم وتحفيظ البشرية كتاب الله، مستشهداً بقوله تعالى: (والذين يمسكون بالكتاب وأقاموا الصلاة إنا لا نضيع أجر المصلحين).

Related Stories

No stories found.
X
صحيفة عاجل
ajel.sa