الشؤون الإسلامية: انطلاق برنامج التدريب الثاني للنساء حول ظاهرة المخدرات ودور الدعاة في الوقاية منها

وزارة الشؤون الإسلامية
وزارة الشؤون الإسلامية

تطلق وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة بوكالة الوزارة لشؤون الدعوة والإرشاد، البرنامج التدريبي الثاني المخصص للداعيات تحت عنوان "ظاهرة المخدرات ودور الدعاة في الوقاية منها"، بالتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.

وينطلق البرنامج اليوم الأحد، ويستمر لمدة ثلاثة أيام ويستهدف 100 داعية من النساء حضورياً؛ لزيادة الوعي والإدراك للدعاة والداعيات عن خطر المخدرات وتعريفهم بدورهم في التحذير والوقاية منها.

وبعقد البرنامج اليوم ثلاث جلسات تقدمها استشاري الطب النفسي ومديرة إدارة التدريب والأبحاث والتعليم المستمر بمجمع الصحة النفسية بالرياض الدكتورة عيشة بنت محمد قفاص، حيث تناولت في الجلسة الأولى سبب مكافحة المخدرات والتوزيع الجغرافي لانتشارها عالمياً، ومصطلح المخدرات، وفي الجلسة الثانية أنواع وأصناف المواد المخدرة وتأثيرها، ولماذا تسمى مؤثرات عقلية ولماذا يتعاطى الناس المخدرات، ومرض إدمان المخدرات، والعوامل التي تساعد على حدوث الإدمان، وتأثير المخدرات على الخلايا العصبية وأنظمة العقل، وفي الجلسة الثالثة تناولت الدكتورة عيشة قفاص موضوع العلامات الدالة على التعاطي، والأضرار الصحية والنفسية والأسرية الناجمة عن تعاطي المخدرات، والعوامل التي تساعد على حدوث الإدمان.

ويستكمل البرنامج غداً الاثنين بثلاث جلسات تقدمها مديرة إدارة التخطيط والتطوير باللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الأستاذة غالية بن حميد، حيث تتناول في الجلسة الأولى الأسباب التي تدفع لتجربة المخدر لأول مرة، والعقوبات المقررة لجرائم المخدرات في المملكة، والوقاية الأسرية والعوامل المؤثرة في تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية، وفي الجلسة الثانية تتناول خطوات الإرشاد والعلاج، ومركز استشارات الإدمان وأهدافه وخدماته، والجهات العلاجية في المجتمع، ومجمع الأمل للصحة النفسية، ودور الأسرة في العملية العلاجية للمدمن، وفي الجلسة الثالثة تتناول الخطوات العلاجية وخدمات الإدارة العامة للعمليات 995 مع المروجين.

وفي يوم الثلاثاء تواصل الأستاذة غالية بن حميد تقديم الجلسات حيث تتناول في الجلسة الأولى موضوع دور الوالدين في الوقاية من تعاطي المخدرات، وفي الجلسة الثانية يكون الموضوع عن دور المسجد والإمام في الحد من تعاطي المخدرات والوقاية منها.

ويهدف البرنامج إلى تزويد المتدرب بالمعرفة التخصصية على مستوى مفهوم تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية، وخطورتها ومضارها بالعقل والصحة النفسية والأسرة، وعلامات تعاطي المخدرات، وأسباب التعاطي، وسبل الوقاية الأسرية والعوامل المؤثرة في تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية، كما يهدف البرنامج إلى أن يتعرف المتدرب على دور الأئمة والخطباء والدعاة وأهميتهم في تشكيل الوعي المجتمعي بأضرار المخدرات والوقاية منها، ودور المسجد في الوقاية من المخدرات

الجدير بالذكر أن البرنامج انطلق في اليوم السابع والعشرين من ربيع الأول الماضي حضورياً للرجال واستمر لمدة ثلاثة أيام، ويأتي تنظيمه ضمن البرامج والمناشط الدعوية والتوعوية التي تستهدف منسوبي الوزارة من الدعاة والداعيات، لزيادة الوعي لديهم وتأهيلهم لتوعية أبناء المجتمع وإرشادهم بخطر آفة المخدرات وما يترتب عليها من أضرار على الفرد والمجتمع.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa