وزيرة إماراتية: المملكة تخصص 30% من مياهها وأراضيها لمكافحة التغير المناخي

 الدكتورة مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة الإماراتية
الدكتورة مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة الإماراتية

أعربت الدكتورة مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة الإماراتية، اليوم السبت، عن امتنانها للمشاركة في إحدى الجلسات الحوارية لمنتدى السعودية الخضراء الذي يقام على هامش قمة المناخ بمدينة شرم الشيخ المصرية.

وتقدمت في بداية كلمتها بتهنئة المملكة على المبادرة الخضراء وهي مبادرة جديرة بالمديح، حيث تستهدف زراعة أكثر من 10 ملايين شجرة.

وأوضحت أن المملكة تقوم بتخصيص 30 بالمئة من مياهها وأراضيها لمكافحة التغيير المناخي، هذه هي الأهداف التي تسعى المملكة إلى تحقيقها.

وأكدت أن السعوديين يمسكون بزمام المبادرة في المنطقة بخصوص مواجهة التغير المناخ". مضيفة "نركز الآن على الهيدروجين، والمملكة العربية السعودية تبذل الكثير من الجهد في هذا الصدد ".

وأشارت وزيرة التغير المناخي والبيئة الإماراتية إلى أن "العام القادم سيكون حدثًا فريدًا، وسنرى حصيلة ما وصلنا إليه خلال هذه القمة، حيث يوجد عديد من الفرص التي يمكن اغتنامها في (كوب 27) في مصر، والعام القادم في الإمارات العربية، ومبادرة السعودية الخضراء، كلها فرص تدفعنا إلى الأمام".

وأضافت "من الجيد أن نرى ما تستطيع أن تفعله التكنولوجيا، وأعتقد أننا نسير في الاتجاه الصحيح، لكننا بحاجة إلى أن نسير بشكل أسرع".

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa