«البيئة»: المملكة تحقق اكتفاءً ذاتيًّا من الرمان بنسبة تتجاوز 34%

«البيئة»: المملكة تحقق اكتفاءً ذاتيًّا من الرمان بنسبة تتجاوز 34%

كشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة، أن المملكة حققت اكتفاء ذاتياً من فاكهة الرمان بنسبة تتجاوز الـ34%، من خلال إنتاجها أكثر من (30.1) ألف طن سنويًّا.

وأوضحت وزارة البيئة في تقرير لها، أن موسم إنتاج الرمان يبدأ من يوليو حتى ديسمبر، مشيرة إلى أن الرمان يعد من المحاصيل الواعدة التي تتركز زراعته في مناطق الباحة والقصيم وعسير والجوف ومكة المكرمة، بجانب إنتاجه في باقي المناطق بكميات متفاوتة.

وأضاف التقرير أن المساحة المزروعة من أشجار الرمان تجاوزت (1587) هكتارًا، وأن المملكة تتميز بإنتاج عدد من الأصناف تشمل: «الرمان الطائفي، والوندرفول، والرمان الشامي، والرمان الحامض، والرمان البلدي، وخب الجميل».

وأشارت وزارة البيئة إلى أن ثمار الرمان لها فوائد صحية وغذائية؛ حيث تُعد محفزة لحرق الدهون في الجسم، وتحافظ على صحة البشرة، وتحسن القوى العقلية، وتحافظ على صحة الجهاز الهضمي، وتسهم في خفض الكوليسترول.

كما أظهرت العديد من الدراسات أن الرمان من أكثر الفواكه الغنية بالفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة، وله دور في الحفاظ على سلامة القلب والشرايين بالإضافة إلى فوائد استخدام قشر الرمان.

وأوضحت الوزارة أنه في إطار جهودها للتوسع في زراعة المحاصيل الواعدة منخفضة الاستهلاك المائي، فإنها تعمل على نشر زراعة الرمان كمحصول مرتفع القيمة الغذائية والتسويقية؛ حيث يعتبر الرمان من فواكه المناطق الحارة وشبه الحارة، وأشجارها تعمر حتى 50 عامًا.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa