«تقويم التعليم» والمرصد الوطني للعمل يوقعان اتفاقية تعاون.. 6 أهداف رئيسية

هيئة تقويم التعليم والتدريب
هيئة تقويم التعليم والتدريب

وقعت هيئة تقويم التعليم والتدريب، اليوم الثلاثاء، ممثلة في المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي, والمرصد الوطني للعمل, اتفاقية تعاون لتبادل البيانات والمعلومات، وقياس مؤشرات توظيف الخريجين وجودة وظائفهم، وذلك تحت رعاية وحضور معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، ومعالي رئيس مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور خالد بن عبدالله السبتي، وبحضور المدير العام لصندوق تنمية الموارد البشرية الأستاذ تركي الجعويني, اليوم, في مقر الهيئة بمدينة الرياض.

الاتفاقية التي وقعها المدير التنفيذي للمرصد الوطني للعمل الدكتور أسامة الجميلي والمدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي الدكتور محمد باشماخ، تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك وتبادل البيانات والمعلومات بين الجهتين لدعم وتعزيز مشاركة الخريجين في سوق العمل؛ تحقيقاً لمستهدفات برنامج تنمية القدرات البشرية ورؤية المملكة 2030، والإسهام في رفع جودة قطاعات العمل والتعليم والتدريب وكفاءتها لأعلى المستويات العالمية ونشر مؤشرات الأداء وقياس الأثر وتطوير منتجات مبنية على الحقائق والبيانات.

اقرأ أيضاً
«تقويم التعليم»: 4 عوامل ضرورية لحماية الأطفال من فقر التعلم
هيئة تقويم التعليم والتدريب

ومن المتوقع أن تسهم الاتفاقية في دعم اتخاذ القرار من قبل صناع السياسات، وتعزيز المواءمة بين مخرجات التعليم والتدريب واحتياجات سوق العمل.

يذكر أن هيئة تقويم التعليم والتدريب تعمل على ضمان ورفع جودة مخرجات التعليم والتدريب ورفع جاهزيتها لسوق العمل، وذلك بالتعاون مع الجهات الوطنية والهيئات التخصصية كافة لتحديد وتحديث مخرجات التعلم من معارف ومهارات مطلوبة في سوق العمل في كل تخصص، بالإضافة إلى قياس المؤشرات حول نسب التوظيف ونتائج الخريجين في الاختبارات المهنية والمعيارية وغيرها من المؤشرات التي تركز على جودة المخرجات.

ويعمل المرصد الوطني على بناء المؤشرات وإعداد التقارير الإحصائية والتحليلية والدراسات والبحوث ذات العلاقة بسوق العمل التي تسهم في تقديم المعلومات التي تدعم اتخاذ القرارات الإستراتيجية والتشغيلية، ودعم صياغة سياسات مدعومة بالحقائق والأرقام والإحصاءات وكذلك تقييم أثر تلك السياسات واستشراف مستقبل السوق.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa