دفعة لتطوير الشراكة.. ملفات مهمة على أجندة جولة ‎ولي العهد إلى ‎فرنسا

تحمل زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، إلى فرنسا، دفعة قوية لعلاقة متينة وراسخة بين البلدين الصديقين.

وتغطي مجالات التعاون بين البلدين كل المجالات، كما تهدف الجولة إلى تطوير مجالات الشراكة السعودية الفرنسية، بما يهدف رؤية المملكة ٢٠٣٠.

اقرأ أيضاً
ولي العهد يلتقي ماكرون ويعقدان اجتماعًا موسعًا بقصر الإليزيه
جولة ولي العهد إلى فرنسا

كما تهدف الجولة إلى الارتقاء بالتعاون الاقتصادي والتبادل التجاري مع المملكة إلى مستويات أفضل، لترسيخ استقرار السوق الدولية للنفط، في ظل التفاقم المستمر للأزمة الصحية العالمية.

وتعكس الجولة اهتمام واحترام فرنسا للمملكة، ودورها الذي لا غنى عنه إقليميًا ودوليًا.

Related Stories

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa