«بيئة مكة» تحتفي باليوم العالمي للأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان

«بيئة مكة» تحتفي باليوم العالمي للأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان

نظّم فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة، اليوم، ورش عمل إرشادية عن "الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان" وذلك بالتعاون مع الإرشاد الزراعي بفرع منطقة مكة المكرمة، وبالتعاون مع المركز الوطني للوقاية من الآفات النباتية والأمراض الحيوانية ومكافحتها "وقاء"، وبالشراكة مع العديد من الجهات بمكاتب الوزارة بمحافظات المنطقة، التي تهدف إلى توعية مربي الثروة الحيوانية وتثقيفهم؛ لرفع إنتاجيتهم وحماية حيواناتهم، إضافة إلى حماية الإنسان من خطر الأمراض المعدية.

وأوضح مدير الفرع المهندس ماجد الخليف، أهمية دعم الخطط الوطنية للتنمية الصحية الواحدة من تنسيق وتضافر الجهود بين الجهات ذات العلاقة، مبينًا أن ورش العمل هذه تأتي ضمن سلسلة من المحاضرات والندوات وورش العمل المزمع إقامتها خلال الفترة القادمة التي تقيمها المكاتب خدمة لمربي الماشية، وانطلاقًا من حرص الوزارة على زيادة وعي وتثقيف مربي الماشية بشكل خاص، والمجتمع بشكل عام عن الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان، وطرق الوقاية منها والحد من انتشارها، والتعامل مع الحيوانات المصابة بهذه الأمراض.

من جهته أوضح مدير إدارة الزراعة بفرع منطقة مكة المكرمة المهندس محمد الشهري؛ أن هذه الورش تأتي حفاظًا على صحة الثروة الحيوانية، حيث تهدف إلى التعريف بالأمراض التي تسببها الحيوانات أو التي تصيبها، ويمكن أن تنتقل إلى الإنسان بشكل مباشر أو غير مباشر، وتركز على توعية المواطنين والمقيمين بخطورة تلك الأمراض وأهمية التعامل بطرق سليمة وصحيحة مع الحيوانات المنزلية والحشرات الضارة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa