المملكة تعلن استضافتها المؤتمر 34 للاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات 2023

هيئة المكتبات
هيئة المكتبات

‏‎أعلنت هيئة المكتبات في المؤتمر العام الـ(33) للاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات "أعلم" في أبوظبي، الذي عُقد اليوم عن استضافة المملكة العربية السعودية للمؤتمر العام الـ(34)، في شهر نوفمبر من عام 2023.

يحظى المؤتمر الذي تأتي استضافته ضمن استراتيجية الهيئة المتضمنة تفعيل الشراكات المحلية والإقليمية والدولية، بمشاركة عدد من المهتمين والمتخصصين في قطاع المكتبات، لمناقشة التحديات التي يواجهها القطاع وإيجاد الحلول المناسبة للارتقاء به، واستعراض عدد من الدراسات والأبحاث العلمية لسبر أغوار قطاع المكتبات.

وأشار الرئيس التنفيذي لهيئة المكتبات، الدكتور عبدالرحمن العاصم، إلى أهمية المؤتمر في تعزيز علاقات التعاون بين قطاع المكتبات في العالم العربي والدولي، لافتاً إلى أن قطاع المكتبات في المملكة يشهد دعماً غير مسبوق من القيادة الرشيدة، ومتابعة ودعم من الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة رئيس مجلس إدارة الهيئة.

‏‎وقال الدكتور العاصم: "ستعمل الهيئة مع الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات (أعلم) على تقديم نسخة استثنائية للمؤتمر الـ34 في العام المقبل، ما سيُفعل دور المملكة في دعم القطاع من خلال الشراكات المحلية والإقليمية والدولية مع الجهات ذات الاهتمام المشترك".

قطاع المكتبات السعودية

وتهدف هيئة المكتبات من استضافة المؤتمر إلى رفع ريادة قطاع المكتبات السعودية، وتعزيز تواجد الهيئة على خارطة قطاع المكتبات العربي والعالمي، وبحث فرص التعاون مع الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات (أعلم)، وإتاحة الفرصة للمتخصصين والمهتمين في المملكة لحضور هذه المؤتمرات العالمية والمشاركة بها.

وتأتي استضافة مؤتمر الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات - الذي تأسس عام 1986م، في وقتٍ يشهد فيه قطاع المكتبات في المملكة تطوراً؛ حيث عملت هيئة المكتبات على عدد من المشاريع التطويرية في القطاع، كمشروع مبادرة تطوير وتأهيل المكتبات العامة بمفهومها الحديث بيوت ثقافية، والتي سيصل عددها إلى 153 مكتبة عامة عند حلول عام 2030.

‏‎يذكر أن استضافة المملكة للمؤتمر في نسخته القادمة يأتي بعد أن استضافت المؤتمر الـ18 في جدة عام 2007، والنسخة الـ24 في المدينة المنورة عام 2013، فيما عُقدت النسخة الأولى منه عام 1988 في مدينة زغوان التونسية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa