بعد انتشاره بسبب الأوبئة.. تعرف على أعراض «رهاب التلامس» وطرق علاجه

رهاب التلامس
رهاب التلامس

ارتفعت المخاوف الناتجة من حالة التأهب النفسية لدى الكثيرين، وهو الأمر الذي أصبح يعرف عالمياً بالوسواس القهري للتلامس أو رهاب التلامس، والذي تزايدت نسبته عالميًا بسبب انتشار الأوبئة مثل كورونا وجدري القرود.

ورهاب التلامس هو حالة تصيب الأشخاص الذين يخافون من لمس الآخرين، خشية العدوى من الفيروسات، حيث يخشى البعض من الاقتراب من الغرباء معتقدًا أن أيًا منهم يعد مصدرا للعدوى.

اقرأ أيضاً
استشاري أمراض معدية: انتشار جدري القردة ضئيل ونسبة الوفيات 1%
رهاب التلامس

ورهاب التلامس له الكثير من الأعراض، وفقًا لبرنامج «صباح العربية» على قناة «العربية»، ويعد من أبرزها، الخوف والهرب والتعرق والطفح الجلدي وزيادة معدل ضربات القلب والشعور بالوخز وبرودة الأطراف.

أما علاج رهاب التلامس فقد يكون سلوكياً أو دوائياً أو من خلال مواجهة الواقع والاسترخاء، ويعتمد العلاج السلوكي على تصحيح الأفكار الخاطئة والتي بدورها تولد افتراضات خاطئة وعواطف مثل القلق والخوف والتوتر.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa