إجراء أول دراسة سريرية بالمملكة عن متلازمة «ميرس»

إجراء أول دراسة سريرية بالمملكة عن متلازمة «ميرس»

نشر مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية كيمارك وبالتعاون مع جامعة أكسفورد، نتائج أولى دراساته السريرية الخاصة بفاعلية اللقاح المضاد لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية ميرس.

وقالت وزارة الحرس الوطني، إن الدراسة تعد أول دراسة سريرية من المرحلة الأولى في المملكة، وبدأت التجارب قبل السريرية بشأنها ودراسة فاعلية اللقاح في الأبل في الفترة بين عامي 2017 و2019، فيما بدأت الدراسة السريرية من المرحلة الأولى على البالغين الأصحاء في الشرق الأوسط بين عامي 2019 و2021.

وأضافت الوزارة أن الدراسة كانت تعاونًا مشتركًا في مدينة الملك عبد العزيز الطبية – بالرياض عبر الشؤون الصحية بالوزارة، ومركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية «كيمارك»، ومعهد إدوارد حينز لأبحاث اللقاحات بجامعة أكسفورد ببريطانيا.

وشارك في الدراسة 24 متطوعًا تتراوح أعمارهم ما بين 21 إلى 46 سنة، (62.5 ذكور – 37.5 إناث).

تضمنت خطوات الدراسة: «الفحص والتقييم، إعطاء اللقاح، المراقبة السريرية، التحاليل المناعية، النتائج النهاية».

وخلصت نتائج المأمونية إلى صفرية التأثير العكسي الخطير، و7% أعراض شديدة، و19% أعراض متوسطة، و74% أعراض خفيفة.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa