«العرضة السعودية وقعود» إصدارات ثقافية تُعزِّزُ الموروثَ لدى الأطفال

العرضة السعودية
العرضة السعودية

تواصل هيئة المكتبات إقامة فعالياتها بالشراكة مع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بمهرجان صيف أبها 2022 الذي يقام تحت شعار " فوق الجبال " بحديقة سماء أبها، وذلك عبر عدد من الأنشطة والبرامج التفاعلية الثقافية للأطفال واليافعين؛ لتحفيزهم على القراءة وإطلاعهم على الموروث السعودي بأساليب قصصية مشوقة.

وتأتي الفعاليات تحت عنوان "أبها تقرأ" مستهدفة الأطفال من عمر 3-6 سنوات، ومن عمر 6-12 سنةً، إضافة إلى فئة اليافعين من عمر 14-12 سنةً، وتشمل كذلك الوالدين، وتتضمَّن أركانًا تفاعليةً، وورشَ عمل إبداعية تربط الطفل بهويته وموروثة من خلال رسم فن القط العسيري، وكتابة القصة باستخدام تقنية Round Robin التي تَعَلِّمُ الطفلَ كتابةَ أجزاء القصة بطريقة إبداعية وفي وقت قياسي.

اقرأ أيضاً
فعاليات يومية لتعليم العرضة السعودية في بيت حائل
العرضة السعودية

كما تقدِّم الفعالية ضمن جهودها في إحياء الموروث السعودي والاعتزاز به عددًا من الإصدارات القصصية القصيرة التي تم إعدادها وتصميمها بأسلوب تشويقي يثري معلومات الطفل حول موروثة، إضافة إلى إتاحة الفرصة للأطفال للتعبير عن موروثهم واعتزازهم به من خلال القصص التفاعلية التي يتشاركون في أحداثها في أثناء روايتها.

فيما شهد ركن "مزرعة الحكايات" زيارة أكثر من 2000 طفل منذ انطلاق الفعالية، للاطلاع على أحدث إصدارات مكتبات الطفل، التي شملت أبرز عناوينها " العرضة السعودية " ويتمثل في كتاب قصصي بطابع تصميمي مميز يهدف إلى التعريف بالعرضة كرمز سعودي أصيل، ويعكس خاصيتها في تحريك المشاعر والأحاسيس الوطنية المليئة بالعزة والشموخ، وكذلك ما تتميز به من فنون الشعر والإيقاع واللحن والأزياء، ودور ذلك في إدراجها ضمن قائمة التراث العالمي غير المادي عام 2015م.

كذلك وفرت مزرعة الحكايات كتاب "قعود" الذي تم إصدارة خلال مهرجان الإبل ويتناول في طياته قصة عن مواطن الجمال المميزة بين الأشخاص في الشكل والقدرات والسمات الشخصية، وكيفية استكشافها وتنميتها بطريقة قصصية مشوقة بطلها جمل صغير يطلق عليه "قعود" يعكس ارتباط الجمل بالثقافة والموروث السعودي، إضافة إلى كتاب "مناسك الحج" الذي يجسد تصورًا لدى الأطفال عن رحلة الحجاج إلى بيت الله الحرام، بدءًا من مشاعرهم في اليوم الأول من شهر ذي الحجة، مرورًا بالمناسك والشعائر الدينية حتى عودة الحجاج إلى بيوتهم سالمين.

يذكر أن الفعالية تتضمن أيضَا سينما خارجية تعرض فيديوهات قصيرة عن الحكايات الشعبية والقديمة، لتتيح للعائلة فرصة حوارية بين الأجيال، بما يعزِّز دور الحكايات وتأثيرها في تاريخ العائلة وتكوينها الثقافي.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa