مستشارة بالأمن الفكري: غياب الرقابة الأسرية سبب تمادى نتفلكس بعرض المحتوى المخالف

أكدت المستشارة في الأمن الفكري وتعديل السلوك د. فهدة العريفي، غياب الرقابة الأسرية سبب تمادى نتفلكس بعرض المحتوى المخالف خاصة للأطفال.

وأضافت د فهدة، بمداخلة لـ«الإخباريَّة»، أنَّ منصة نتفلكس كوَّنت في الفترة الأخيرة قاعدة جماهيرية كبيرة في العالم العربي؛ وتوجَّهت خلال العامين الأخيرين نحو الترويج للمثلية.

اقرأ أيضاً
"نتفليكس" تعلق جميع مشاريع الاستحواذ في روسيا
المستشارة في الأمن الفكري ـ د. فهدة العريفي

وأضافت أنَّ منصة نتفلكس تروج للمثلية الجنسية سواء بشكل مباشر أو بالإشارة؛ وذلك لمحاولة تطويع تلك الفكرة في المجتمعات العربية، لفرض قيم منحرفة.

وبشأن أسباب تمادي منصة نتفليكس في عرض محتوى مخالف للأطفال، قالت د. فهدة، إنَّ انعدام الرقابة الأسرية أهم أسباب ذلك؛ لأن الأسر تترك أبناءها في سن الثامنة يتابعون المنصة عبر الجوال والآيباد، ولذلك يشاهد الطفل مواد منحرفة قد تسبب له مشاكل نفسية، وقد تؤدي إلى تبنيه تلك الأفكار.

وواصلت المستشارة في الأمن الفكري: إنَّ الإدانة لأفعال منصة نتفليكس وحدها لا تصلح دونما اتخاذ خطوة، فقد تزايدت الاشتراكات في المنصة وزاد سعرها في العالم العربي، رغم اختلاف المحتوى المعروض من قبل المنصة في العالم العربي عن محتواها المعروض في الولايات المتحدة وأوروبا.

وأكملت د. فهدة، أن هناك رفضًا كبيرًا في الولايات المتحدة وأوروبا لترويج المثلية الجنسية، كما قرَّرت روسيا منع المنصة كليا، وتوجد وقفات حازمة من الدول الأخرى بشأن إيقاف تلك المنصة عند حدها، بينما يتزايد الإقبال عليها في العالم العربي.

اقرأ أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa