«الحازمي»: الاتفاقيات السعودية المصرية تمكين للقطاع الخاص وإيجاد للفرص الاستثمارية الخارجية

«الحازمي»: الاتفاقيات السعودية المصرية تمكين للقطاع الخاص وإيجاد للفرص الاستثمارية الخارجية

أكد المحلل الاقتصادي الدكتور علي الحازمي أن الاستثمارات السعودية المصرية في أزهى عصورها ، إذ أن المملكة تعتبر مصر شريك أساسي في استثماراتها وكذلك الحال لمصر ، بعد توقيع الجانبين السعودي والمصري على 14 اتفاقية بقيمة 7.7 مليار دولار خلال زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى مصر .

وقال الحازمي في تصريحات لـ «عاجل» إن السوق المصري يعتبر سوق استثماري كبير وبلغت مستوى استثمارات القطاع الخاص السعودي في مصر حوالي 30 مليار دولار ، وهذا تأكيد واضح على أن السوق المصري من الأسواق المستهدفة للمملكة.

اقرأ أيضاً
ولي العهد ورئيس مصر يعقدان لقاءً ثنائياً وجلسة مباحثات موسعة
«الحازمي»: الاتفاقيات السعودية المصرية تمكين للقطاع الخاص وإيجاد للفرص الاستثمارية الخارجية

وأشار الحازمي إلى أن حجم الاستثمارات المصرية في المملكة تقريبًا يصل إلى 5 مليار دولار وحوالي الفين شركة مصرية تعمل في المملكة ، معتبرًا أن ما يربط المملكة ومصر بخلاف العلاقات التجارية هي أواصر الأخوة ، فضلًا عن وجود استقرار سياسي يمكن القطاع الخاص السعودي من الاستثمار في مصر.

واعتبر الحازمي أن الاستثمارات السعودية الضخمة التي وقعت اليوم على كافة الأصعدة وبلغت أرقام كبيرة في زيارة لم يمر عليها 24 ساعة، تمثل تمكين كبير للقطاع الخاص السعودي ليحقق مستهدفات المملكة مستقبليًا ، وهي أن القطاع الخاص يساهم في الناتج المحلي بما يزيد عن 65 % ، فالمملكة تؤمن بأن القطاع الخاص لن يحقق هذه الأرقام ما لم يكن هناك تمكين له لإيجاد فرص استثمارية خارج حدود المملكة ، مضيفًا بأن هناك تعاون مشترك بين الصندوق السيادي السعودي والصندوق السيادي المصري ، وربما تصل الاستثمارات إلى مستويات 10 مليار دولار وهي أرقام كبيرة .

ولفت الحازمي إلى أن مدينة " نيوم " الواقعة بين السعودية ومصر وهي المشروع الأضخم في المنطقة وكذلك جسر الملك سلمان الذي سيربط بين البلدين ، سوف تزيد مستقبلاً من الاستثمارات بين البلدين.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa