«التعاون الإسلامي» تدعو لاعتبار 15 مارس يومًا دوليًا لمكافحة الإسلاموفوبيا

في الذكرى الثانية لمذبحة المصلِّين بنيوزيلندا..
«التعاون الإسلامي» تدعو لاعتبار 15 مارس يومًا دوليًا لمكافحة الإسلاموفوبيا

جددت منظمة التعاون الإسلامي، دعوتها الى اعتبار يوم 15 مارس من كل عام، يومًا دوليًا لمكافحة الإسلاموفوبيا، ومواجهة ما يستهدف المسلمين من كراهية وتمييز.

وذكرت المنظمة- عبر تويتر- أنه بمناسبة الذكرى السنوية الثانية للهجوم الإرهابي في (كرايستشيرش) بنيوزيلندا، والذي أودى بحياة 51 من المصلين المسلمين الأبرياء، يتوجه الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، د. يوسف العثيمين، بالدعاء للشهداء بأن يتغمدهم الله بواسع رحمته ويدخلهم فسيح جنانه، معربًا عن صادق تعاطف المنظمة وتضامنها مع أسر الضحايا.

وأعرب العثيمين، عن أسمى عبارات تقدير منظمة التعاون الإسلامي لرئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن، وحكومتها وشعب نيوزيلندا لدعمهم وتضامنهم مع أسر الضحايا ومع الجالية المسلمة التي تعيش في البلاد كذلك.

وجدد الأمين العام دعوة منظمة التعاون الإسلامي للأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية الأخرى، لاعتماد يوم 15 مارس من كل عام، يومًا دوليًا لمكافحة الإسلاموفوبيا من أجل تعزيز الوعي العالمي بهذه الظاهرة لاحتوائها ومواجهة ما يستهدف المسلمين من كراهية وتمييز.

اقرأ أيضا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa