ذروة شهب «الأسديات» تزين سماء السعودية مساء الأربعاء

ذروة شهب «الأسديات» تزين سماء السعودية مساء الأربعاء

تشهد سماء السعودية والوطن العربي، بعد غد الأربعاء 17 نوفمبر، ذروة تساقط زخة شهب «الأسديات» 2021، ويمكن مشاهدتها بالأفق الشرقي بالعين المجردة، من موقع مظلم، بعد منتصف الليل إلى ما  قبل شروق شمس الخميس. 

وأوضحت فلكية جدة –عبر تويتر- أن قمر ربيع الآخر سيكون في طور الأحدب المتزايد، وعلى بعد يوم واحد فقط من اكتماله، وسوف يتسبب بطمس الكثير من الشهب باستثناء الشهب الساطعة.

وأضافت أنه متوقع أن تصل زخة شهب الأسديات إلى ذروة نشاطها عند نحو الساعة (09:00) مساء بتوقيت مكة، وبالتالي يفترض رؤية أعلى عدد من الشهب بعد ارتفاع نقطة إشعاعها عاليًا في السماء أمام نجوم الاسد بعد منتصف الليل خلال الساعات قبل شروق الشمس صبيحة يوم الخميس.

وأشارت فلكية جدة إلى أن أفضل وقت لمحاولة رصد شهب الأسديات مباشرة سيكون قبل الفجر مع غروب القمر،  من مكان مظلم، وذلك بمراقبة الأفق الشرقي، حيث ستظهر الشهب من أمام كوكبة الأسد، ويمكن أن تظهر من أي مكان في السماء.

وتنشط شهب الأسديات سنويًا في الفترة من 6 إلى 30 نوفمبر ومصدرها الجزئيات الغبارية من المذنب ( تمبل – توتال)، وهي من الشهب المتوسطة حيث تنتج في المعدل ما بين 10 إلى 15 شهابا بالساعة عند ذروتها.

وأوضحت فلكية جدة، أنه عند عبور الكرة الأرضية أثناء حركتها حول الشمس خلال الجزيئات الغبارية المنتشرة على طول مدار المذنب، فإن تلك النيازك تصطدم بأعلى الغلاف الجوي للأرض بسرعة نحو 72 كيلومترًا بالثانية وتحترق على ارتفاع من 70 إلى  100 كيلومتر تقريباً، وتظهر لنا في صورة شريط من الضوء المتوهج نتيجة احتكاكها بالهواء وارتفاع درجة حرارتها ويمكن أن تنتج أيضا شهب براقة تعرف بتسمية الكرات النارية.

اقرأ أيضا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa