بعد حصول رئاسة الحرمين على «الآيزو».. السديس: يجب تطبيق معايير الجودة عمليًا

بعد حصول رئاسة الحرمين على «الآيزو».. السديس: يجب تطبيق معايير الجودة عمليًا

تعد المملكة من الدول الأكثر تقدما في المحيط العربي والعالمي في تعزيز منظومة إدارة الجودة وإصدار المواصفات والمعايير والحوكمة والمطابقة في إطار رؤية المملكة.

وعندما تتحصل رئاسة الحرمين الشريفين على 3 شهادات متتالية وهي: شهادة الآيزو لنظام استمرارية الأعمال، شهادة الآيزو لنظام إدارة خدمات تقنية المعلومات، وشهادة الآيزو لنظام الإدارة البيئية، لتطبيق معاييرها الراقية لخدمة قاصدي المسجد الحرام، فإن ذلك يعكس مدى التزام الرئاسة بمتطلبات إنشاء وإدارة نظام فعال لاستمرارية العمل، فضلا عن صياغة وتنفيذ وتشغيل ومراقبة ومراجعة والاستعدادللتخفيف من المخاطر.

الآيزو مفخرة للرئاسة وتعزيز لتطبيق المعايير

وأكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن السديس الذي تسلم شهادات الآيزو لنظام استمرارية الأعمال، أن المعايير التي مُنحت من أجلها الشهادات هي: إدارة التغييرات واسعة النطاق بالقرارات الصحيحة، وتوفير خدمات تقنية المعلومات لاستخدامها في احتياجات العمل، وتطبيق المعايير الخاصة بالشهادات سيساهم في خفض استخدام الموارد، وتحسين كفاءة العمليات، فيما وصف الشيخ السديس أن استحقاق الرئاسة لشهادة الآيزو لنظام إدارة خدمات تقنية المعلومات، جاء لدورها في التأكد من خدمات تقنية المعلومات وجاهزيتها بشكل مستمر، وضمان الإدارة الصحيحةللمخاطر الناشئة عن تقنيات المعلومات.

الرقي بجودة الخدمات المقدمة القاصدين

وثمّن الرئيس العام الجهود المبذولة لتعزيز الجودة وترسيخ مفهومها لدى العاملين بالرئاسة، لافتاً إلى أهمية التطبيق العملي لمعايير الجودة والأثر الإيجابي الناتج عنها في الرقي بجودة الخدمات المقدمة لقاصدي الحرمين الشريفين.

ويتم إصدار مواصفات الآيزو بواسطة المنظمة الدولية للتقييس وتعتبر شهادة ISO هي دليل من طرف ثالث، على التزام الرئاسة بمعايير ISO ومساعدة المنظمة على تأكيد و ضمان الجودة.

وتتم عملية إصدار شهادة الأيزو بواسطة جهات المنح المعتمدة وهى جهات مستقلة وتقوم بالتنفيذ والمراجعة؛ كونها طرفا ثالثا محايدا. وتعتبر شهادة نظام إدارة استمرارية الأعمال المحدد لإنشاء وإدارة نظام فعال لاستمرارية العمل للاستعداد للتخفيف من المخاطر.

وتعكس شهادة الأيزو لإدارة خدمات تقنية المعلومات جدارة الرئاسة في تسهيل العمليات التقنية وتحسين الجودة، لخدمات التكنولوجيا فيما تعتبر شهادة الآيزو الخاصة بخدمات تقنية المعلومات، كمعيار دولي معترف به كأفضل الممارسات لنظام إدارة الخدمة الذي يدعم تضمين استراتيجية دورة حياة الخدمة المتسقة والموثوقة في المُنشأة، وتوفير إرشادات أفضل حول كيفية إدارة مجموعة الخدمات بحيث تظل حديثة وتضيف قيمة.

أما شهادة ايزو لنظام إدارة البيئة ISO فتم إنشاؤها على أساس تحليل المخاطر، بهدف تقليل استخدام الموارد الطبيعية وتقليل الأضرار التي لحقت بالتربة والمياه والهواء، فضلا عن المراقبة والتحسين المستمر للأداء البيئي. وشهادات الآيزو والجودة لها قبول وإعتراف عالمي وهي بمثابة إقرار المطابقة لمعايير الجودة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa