اقتصادي: كلمة ولي العهد رسمت خارطة الطريق لصندوق الاستثمارات.. والأرقام المعلنة تجاوزت المستهدف

بحلول2030 سيكون لدينا أكبر صندوق سيادي على مستوى العالم
اقتصادي: كلمة ولي العهد رسمت خارطة الطريق لصندوق الاستثمارات.. والأرقام المعلنة تجاوزت المستهدف

اعتبر المحلل الاقتصادي علي الحازمي أن كلمة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان التي أدلى بها بعد اعتماد استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة حتى عام 2025 بمثابة خارطة الطريق للصندوق .

وقال الحازمي في تصريح لـ "عاجل " إن سمو ولي العهد أشار إلى أن صندوق الاستثمارات العامة ليس ذراع استثماري للمملكة فحسب بل هو شريك في التنمية وشريك للقطاع الخاص ويسيران جنبًا إلى جنب من أجل تنمية المملكة .

تغييرات في مستهدفات الصندوق

وأشاد الحازمي بما تم تحقيقه من نجاحات تجاوزت الأرقام المستهدفة التي وضعت لعام 2020، والتي أوضحها سمو ولي العهد في كلمته بارتفاع أصول الصندوق في 2020 إلى "400 مليار دولار" ما يعادل (1.5 تريليون ريال سعودي ) .

وقال الحازمي: اليوم لدينا تاريخ جديد وهو 2025؛ حيث سيكون هناك تغييرات نوعًا ما في مستهدفات الصندوق فاصلة فيما بين عام 2025 وعام 2030، فالمستهدف في 2025 أن يصل قيمة الصندوق إلى 4 تريليون وهي أرقام كبيرة، وبحلول 2030 صندوق الاستثمارات العامة سيصبح أكبر صندوق سيادي على مستوى العالم .

إنجازات كبيرة تؤكدها الأرقام

ونوّه الحازمي أن ما تحقق من إنجازات يعد دليلًا واضحًا بأن الخطط الاستراتيجية والمنهجية التي وضعت منذ عام 2015 للصندوق تسير وفق الأهداف التي وضعت من أجلها .

وأكد الحازمي أن أرقام الوظائف التي وفرها الصندوق ووصلت إلى "331" ألف وظيفة تعد رقمًا كبيرًا والمستهدف أن يخلق الصندوق أكثر من (1.8) مليون وظيفة، وهي أرقام تبرهن على تضافر الجهود، متوقعًا أن يتجاوز الصندوق في 2025 المستهدفات كما تجاوزها في 2020 .

اقتناص الفرص خلال جائحة كورونا

ولفت الحازمي إلى اقتناص الفرص التي قام بها صندوق الاستثمارات العامة خلال جائحة كورونا، خاصة في الأسواق الأمريكية وما حققه من عوائد تجاوزت 30%، وبالتالي فإن ما يحققه الصندوق تراكميًّا من العوائد على الاستثمارات يعدّ رقمًا جيدًا .

وشدد المحلل الاقتصادي على أن المنهجية التي تحدّث عنها سمو ولي العهد أوضحت للداخل والخارج بأن الاستثمارات التي يقوم بها هذا الصندوق هي استثمارات طموحة في الإنسان وفي التكنولوجيا، معتبرًا أن هذه الاستراتيجية تعد تسويقًا قويًّا لمشاريع المملكة التي يدخل الصندوق في صلب عملها .

X
صحيفة عاجل
ajel.sa