«سامي» راع استراتيجي للملتقى البحري السعودي الدولي الثاني

الشركة السعودية للصناعات العسكرية
الشركة السعودية للصناعات العسكرية

تشارك الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI، كراعٍ استراتيجي في الملتقى البحري السعودي الدولي الثاني، الذي تنظّمه القوات البحرية الملكية السعودية، خلال الفترة من 15 إلى 17 نوفمبر المقبل في محافظة جدة، وذلك تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة SAMI المهندس وليد بن عبدالمجيد أبوخالد، إن الشركة ومن خلال رعايتها للملتقى البحري السعودي الدولي الثاني، تؤكد دورها المحوري كشريك وطني استراتيجي للصناعات الدفاعية، من خلال حضورها الفاعل في الفعاليات كافة التي تنظمها وزارة الدفاع.

وأضاف أن الشركة تشارك في هذا الملتقى تحت مظلة "سامي للأنظمة البحرية" SAMI Sea حيث تستعرض منتجاتها الخاصة بقطاع الصناعات والأنظمة البحرية، وتسعى SAMI إلى الاستفادة من الفرص الواعدة التي تقدمها مثل هذه الملتقيات الدولية الكبرى، ما يعزز مكانتها كشريك استراتيجي وطني للصناعات الدفاعية في المملكة.

وتشارك SAMI في الملتقى ضمن أبرز الشركات المحلية والإقليمية والدولية التي ستقوم بعرض أحدث المعدات والتقنيات والأنظمة في مجال الأمن البحري، وسيتضمن الملتقى معرضاً مصاحباً، إلى جانب الجلسات وورش العمل التي يشارك فيها نخبة من المهتمين والمختصين من عسكريين وخبراء في مجال التكنولوجيا والصناعة، وعدد من الوزارات والهيئات الحكومية والشركات العالمية، إلى جانب العديد من الأكاديميين.

يشار إلى أن الملتقى الذي ينعقد تحت عنوان: "حماية الوحدات البحرية والمواقع الحيوية الساحلية من تهديد الأنظمة غير المأهولة"، يهدف إلى تبادل وجهات النظر ومناقشة التحديات التي تواجه الوحدات البحرية والمواقع الحيوية الساحلية وسبل حمايتها، وكيفية التعامل مع التهديدات وأثرها على الاقتصاد العالمي وضمان سلامة الممرات البحرية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa