مسؤول بـ«الصحة»: عملية نقل مصابي حادث تركيا كانت معقدة.. والتنسيق سهل المهمة

أكد المدير العام التنفيذي لمركز الإحالات الطبية بوزارة الصحة، نوفل الجريان، أن عملية نقل المصابين في حادث مروري بتركيا إلى المملكة، كانت معقدة جدًا، مشيرًا إلى أن التنسيق العالي أسهم في سرعة الإجلاء.

وقال الجريان في تصريحات للعربية: «في البداية يجب أن نقول إن المملكة وصلت إلى مستويات عالية ومتقدمة من تقديم الرعاية ووصول الخدمات، وذلك بدعم مباشر من القيادة الرشيدة».

اقرأ أيضاً
تجمع المدينة المنورة الصحي: خروج 10 حالات من مصابي حادث تركيا
 المدير العام التنفيذي لمركز الإحالات الطبية بوزارة الصحة، نوفل الجريان

وأضاف: «ونقل المصابين من تركيا هو مثال بسيط حول ما يتم تقديمه للمواطنين والمواطنات في كل مكان، ونقلهم من تركيا كان صعب وكان عملية معقدة والتنسيق العالي أسهم في سرعة الإجلاء».

وواصل: «يجب أن أشكر وزارة الخارجية وسفارة المملكة في تركيا والإخلاء الطبي بوزارة الدفاع، فهذا التنسيق والتكامل كان سبب في تسهيل المهمة وأعطى الوزارة القدرة على تحقيق هدفها بتقديم الرعاية للمصابين».

وأتم: «الإجراءات كانت معقدة بسبب إصابات المواطنين، وحصلنا على تقارير من المستشفيات المعالجة عن طريق السفارة وهناك لجان طبية متخصصة في النقل الجوي الطبي للتأكد من مستوى الحالات».

وكانت سفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية تركيا، قد أجلت، بالتنسيق مع وزارة الصحة، المواطنين المصابين في الحادث المروري في مدينة ريزا شمال تركيا، عبر طائرتي إخلاء طبي، وذلك لاستكمال علاجهم في أرض الوطن.

وثمنت السفارة اهتمام ورعاية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي، بأبنائهم المواطنين في كل مكان، سائلين المولى -عز وجل- أن يتم على المصابين الصحة والعافية.

وكان 18 مواطنًا قد تعرضوا لحادث مروري لحافلة تقل عددٍ من السياح في مدينة ريزا شمال تركيا، نتج عنه إصابات متفرقة لعددٍ من الأشخاص.

اقرأ أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa