إشراك الطلاب بإعداد الجداول.. آليات ومواعيد اختبارات نهاية كل فصل دراسي

فصل دراسي
فصل دراسي

علمت «عاجل»، أن وزارة التعليم أصدرت تعميمًا حول مواعيد وآلية اختبارات نهاية كل فصل دراسي.

ووفق التعميم الذي حصلت عليه «عاجل»، تُجرى اختبارات نهاية كل فصل دراسي في آخر خمسة أيام من الفصل الدراسي.

أما الاختبارات الشفهية المعملية، فتبدأ في الأيام الثلاثة الأولى التي تسبق الاختبارات التحريرية على أن تكون ضمن اليوم الدراسي.

وتبدأ الاختبارات الساعة السابعة صباحًا في فصل الصيف والساعة السابعة والنصف في فصل الشتاء، ولمديري التعليم صلاحية تأخيرها أو تقديمها بما يتناسب مع الأحوال الجوية، والظروف الطارئة.

وتعد المدارس جداول الاختبارات بعناية تامة، ويشارك الطلاب في إعدادها على أن تنسَّق المواد من حيث الصعوبة والسهولة بالشكل الذي لا يرهق الطلاب، ولا يختبر الطالب في أكثر من مادتين في اليوم الواحد، في جلستين منفصلتين.

كما يتم إعلان مواعيد وجداول الاختبارات في مكان بارز في المدرسة قبل فترة الاختبارات بمدة كافية، ليتمكن الطلاب من الاطلاع عليها مع تزويد كل طالب بصورة من الجدول.

وتنظم كل مدرسة لجان وجداول الاختبارات للدور الثاني والغائبين بعذر، ومواد الحمل وفقا لأعداد الطلاب ومواد الإكمال ويسلم للطلاب صورة من هذه الجداول فور إعلان نتيجة الدور الأول/ المستوى.

كما تنظم كل مدرسة لجانا وجداول اختبارات التعثر وفقًا لأعداد الطلاب ومواد تعثرهم، ويسلم للطالب صورة من هذه الجداول قبل بداية إجازة نهاية العام الدراسي.

وإذا كانت الأيام المحددة لاختبار بعض الطلاب في الدور الثاني لا تكفي فيمكن تقديم اختبارات هذا الطالب بعد الانتهاء مباشرة من اختبار الدور الأول، أو تؤجل – كاملة أو جزء منها – لبدء العام الدراسي في موعد اختبار الغائبين.

ويكون موعد خروج جميع الطلاب من المدرسة أيام الاختبارات بعد الانتهاء من الاختبار وفي وقت موحد، ويمنع خروجهم بين الفترتين، وعلى مدير المدرسة إشعار أولياء الأمور بمواعيد خروجهم، ويكلف منسوبو المدرسة بالمناوبة طيلة أيام الاختبارات حتى انصراف آخر طالب.

ويتم اختبار الطلاب في الصفوف من الثالث الابتدائي وحتى الثالث المتوسط في مواد المتغيبين بعذر، وفي المرحلة الثانوية في مواد الحمل والمتغيبين بعذر في (نظام المقررات)، والدور الثاني للفصلين الأول والثاني في نظام المسارات بدون التأثير على سير الدراسة في جدول الحصص اليومي بحيث يختبر الطالب، ويعود لإكمال الحصص ولا يتم احتساب الغياب عليهم أثناء أدائهم للاختبارات.

ويمنع تحويل اختبارات الدور الثاني للطلاب بين إدارات التعليم، وكذلك بين المدارس التابعة لكل إدارة، ولمدير التعليم – التي يتبعها الطالب – صلاحية استثناء الحالات الخاصة وذوي الظروف القاهرة؛ مراعاة للمصلحة التعليمية.

وتنظم المدرسة مواعيد اختبارات الطالب من ذوي الإعاقة بحيث لا يختبر في أكثر من مادة في اليوم الواحد مع أعطائه الزمن المناسب للإجابة عن أسئلة الاختبار، ويمكن تقديم موعد اختبارهم أسبوعا قبل المواعيد المحددة وفقًا لعدد المواد.

وتضمن التعميم أيضا، تنفيذ ما ورد في برنامج تقديم الخدمات التعليمية لمرضى السرطان الذي عمم برقم 48206 وتاريخ 1 – 4 – 1439 هـ.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa