ثمانينية سعودية تسافر قطر لمساندة الصقور الخضر في كأس العالم 2022

سافرت ثمانينية سعودية إلى دولة قطر، لحضور بطولة كأس العالم 2022 ومساندة الصقور الخضر خلال مشاركتهم السادسة في تاريخهم.

وقَدِمت أم محمد من الرياض لمساندة المنتخب السعودي، وشجعت ابنتها واصطحبتها إلى الدوحة في وقت مبكر، لحضور جميع مباريات الأخضر، وتقديم الدعم والمؤازرة والتشجيع لهم، مبينة بأنها زينت يديها بالحناء كونها مناسبة وطنية تستحق الاحتفاء.

وتمنّت أم محمد في حديثها أن ينتصر المنتخب السعودي في مباراته القادمة يوم الثلاثاء المقبل أمام الأرجنتين، بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، معززة ذلك بدعائها في الصلاة، وكذلك الدعاء بتحقيق الفوز على باقي المنتخبات التي ستلعب ضد المنتخب السعودي في مشواره المونديالية.

وأشادت أم محمد خلال جولتها في منطقة الجماهير التفاعلية "البيت السعودي" بما رأته، إذ استمتعت بالفعاليات المقدمة في المنطقة، وحفاوة الاستقبال، وأعجبت بالجناح الثقافي الذي قدم فعاليات تخص مناطق المملكة.

يشار إلى أن "البيت السعودي" هو منطقة أقامها الاتحاد السعودي لكرة القدم على مساحة 18 ألف متر مربع في الدوحة، وتتضمن أكثر من 21 فعالية في 10 أجنحة، ومتجرا ومطاعم ومقاهي ومسرحا يُحيي على منصته فنانون سعوديون حفلات غنائية وموسيقية، بالإضافة إلى متاحف تعرض مسيرة الكرة السعودية وأساطيرها.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa