بشرى «سارة» بشأن لقاح فايزر.. ودراسة تكشف مدى فعاليته مع متحور دلتا

بشرى «سارة» بشأن لقاح فايزر.. ودراسة تكشف مدى فعاليته مع متحور دلتا

كشفت دراسة جديدة أن فاعلية لقاح فايزر/بيونتيك المضاد لفيروس كورونا في الوقاية من الإصابة بأعراض خطيرة تستدعي دخول المستشفى، أو الوفاة، تصل إلى نسبة 90% ، وتستمر لمدة ستة أشهر على الأقل حتى في مواجهة دلتا .
وقالت الدراسة التي مولتها شركة «فايزر»، إن فعالية اللقاح تتضاءل بسرعة مع مرور الوقت؛ أي بعد 6 أشهر من الجرعة الثانية، وتكون فعالة بنسبة 47% فقط في منع العدوى.

واعتبر باحثون في الدراسة، أن السبب يكمن في تراجع فاعلية اللقاح مع الوقت، وليس مواجهة سلالات أكثر قدرة على الانتشار من الفيروس، مؤكدين أن أن فاعلية اللقاح ضد دلتا كانت 93% بعد الشهر الأول، ثم انخفضت إلى 53% بعد أربعة أشهر.
أما في مواجهة متحورات أخرى من فيروس كورونا، فانخفضت الفاعلية إلى 67% من 97%.

وتتماشى نتائج الدراسة مع البيانات المنشورة سابقًا من إسرائيل والمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، والتي نظرت في فعالية اللقاح بمرور الوقت، لكن الدراسة التي تمولها شركة Pfizer هي الأولى التي تنظر في كيفية تأثير متغير دلتا على لقاح Pfizer.

من جانبه، قال سيمون وايلدز، اختصاصي الأمراض المعدية: ظلت فعالية اللقاح ضد المتغيرات الدلتا وغير الدلتا مرتفعة أثناء الدراسة، مما يشير إلى أن اللقاحات عملت بشكل جيد.

فيما، قالت سارة واي تارتوف، عالمة أوبئة وأمراض معدية في قسم الأبحاث والتقييم في كايزر بيرماننتي جنوب كاليفورنيا، والمؤلفة الرئيسية للدراسة: «تدعم النتائج التي توصلنا إليها صانعي السياسات الذين يواصلون مراقبة فعالية اللقاح بمرور الوقت».

وأضافت: «بالنظر إلى التراجع الملحوظ، سيكون من الضروري تقييم ما إذا كان هناك ما يبرر توصيات الجرعات المعززة للمساعدة في السيطرة على انتقال متغير الدلتا المتزايد، خاصة مع دخولنا موسم الخريف/الشتاء القادم».

تأتي هذه الدراسة بعدما أجازت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية استخدام جرعة منشطة من لقاح فايزر/بيونتيك لكبار السن وبعض الأمريكيين الأكثر عرضة للعدوى، كما طالب علماء بالمزيد من البيانات قبل التوصية بمنح جرعات تنشيطية لكل من حصل على اللقاح.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa