احتفاء باليوم الوطني.. طلبة تعليم جازان يبهرون الجمهور أثناء أدائهم أوبريت «حكاية مجد» (صور)

احتفاء باليوم الوطني.. طلبة تعليم جازان يبهرون الجمهور أثناء أدائهم أوبريت «حكاية مجد» (صور)

برعاية من أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، شارك وكيل أمارة المنطقة الدكتور عبد الله بن محمد الصقر أبناءه وبناته الطلاب والطالبات ومنسوبي الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان الاحتفاء باليوم الوطني الـ92 للمملكة، والذي أقيمت فعالياته صباح اليوم الثلاثاء على مسرح الأمير سلطان بن عبدالعزيز الحضاري بمدينة جيزان، وذلك بحضور المدير العام للتعليم بالمنطقة المكلف ملهي بن حسن عقدي وعدد من مديري الإدارات الحكومية والمسؤولين وشخصيات بارزة وسط تفاعل كبير جدًا من الجمهور الذين امتلأت بهم مقاعد المسرح.

وتنوعت فقرات الحفل بعدد من المشاهد واللوحات الوطنية، والتي أداها طلاب وطالبات مدارس تعليم جازان من خلال الفرق الاستعراضية، وتقديمهم أوبريتا غنائيًّا وطنيًّا نال استحسان الجميع، لما يحمله من مشاعر الحب والولاء والانتماء للقيادة الرشيدة ولهذا الوطن العظيم.

واستطاع نجوم الفن والإبداع المسرحي من الطلاب والطالبات أن يجذبوا الجمهور أثناء أدائهم للأوبريت الوطني "حكاية مجد"، وجعلهم يهتفون بحرارة مع كافة المشاهد الاستعراضية والغنائية لينال معه هؤلاء النجوم الإعجاب الشديد والإشادة الواسعة لما قاموا به من أدوار وعمل فريد من نوعه.

وارتسمت مظاهر البهجة والفرح التي غمرت أكثر من 2000 طالب وطالبة من الحضور، وما رافق الفقرات المختلفة من تفاعل كبير من قبلهم، صورا وطنية أظهرت عمق مشاعر منسوبي ومنسوبات تعليم جازان اتجاه وطنهم، ومدى ولائهم وانتمائهم لقيادته الحكيمة.

وشهد الحفل الذي افتتح بالسلام الملكي والقرآن الكريم كلمة للإدارة العامة للتعليم بالمنطقة ألقاها بالنيابة الطالب فراس عقدي، والتي تحدث خلالها عن الملاحم البطولية التي رسمها الملك المؤسس طيب الله ثراه، والمراحل التاريخية التي مرت بها المملكة العربية السعودية، وما واجهته من تحديات وصعاب تغلبت عليها بفضل من الله ثم بحنكة وحكمة قيادتها الرشيدة، منوهًا بالنهضة الكبرى والإنجازات التي تحققت في عهد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، ومن ذلك رؤية 2030 التي حولت الأحلام إلى واقع نعيشه ونلمسه، ما جعل أبناء المملكة في صدارة المنافسة عالميًّا.

وتضمن الحفل فيلمًا وطنيًّا بعنوان "استثمار وطن" من إنتاج إدارة الإعلام والاتصال، والذي صور اهتمام القيادة الرشيدة منذ عهد الملك المؤسس، طيب الله ثراه، وحتى عهدنا الحاضر بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله، في بناء الإنسان واستثمار قدراته فكانت المخصصات المالية للتعليم هي الأضخم على اختلاف الأعوام السابقة، وما رافق ذلك من نهضة تعليمية ومشاريع مدرسية حديثة أثمرت في تصدر أبناء وبنات المملكة عالميًّا وحصد الجوائز المختلفة.

وانطلاقًا من توحيد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- لهذه البلاد ولمّ شملها وجمعها تحت راية واحدة أتى أوبريت "حكاية مجد" من خلال 8 لوحات فنية و8 ألحان غنائية في ثنائية جمعت ومزجت ما بين النص السردي التمثيلي والنص الشعري المسرحي، ليحكي ويتحدث عما تعيشه المملكة من نهضة تنموية كبرى على مختلف الأصعدة، والمنجزات الكبرى المحققة على مستوى العالم، والذي كتب كلماته رئيس النادي الأدبي بجازان حسن الصلهبي، وصاغ رؤيته الإخراجية المشرف التربوي عبد الله عقيل والمشرفة خديجة الصميلي، وشارك في أداء لوحاته واستعراضاته 46 طالبا وطالبة أشرف على تدريبهم 28 مشرفًا ومشرفة.

وحكت اللوحات الفنية للأوبريت عن الغايات العليا لشعب الرؤية، والحب الكبير ومشاعر الولاء والانتماء لوطنه وقيادته، من خلال شخصية الجد الذي عاصر المصاعب التي مرّ بها الوطن خلال مراحل بنائه حتى أضحى الأول بين الأوطان، وشخصية حفيدته التي تعاصر عهد المستقبل المشرق الذي تنظر إليه بكل اطمئنان لثقتها الكبرى والمطلقة في قيادتها الرشيدة، وتناولت لوحات الأوبريت الحديث عن أبرز المشاريع الكبرى في المملكة كالقدية ونيوم، والتي أصبحت مثار إعجاب العالم أجمع.

وعبّر طلاب وطالبات تعليم جازان من خلال أوبريت "حكاية مجد" عن المجد العظيم الذي تعيشه دولتنا، ومدى مشاعر الفخر والزهو بهذا الوطن وبقيادته الحكيمة في قلب كل مواطن ومواطنة، وتناول الأوبريت الغنائي حالة الأمن والاستقرار الذي نحياه على أرض المملكة، وما أمد الله به قيادتنا الرشيدة من سياسة جعلتها قادرة على تخطيها بكل اقتدار.

وقدّم المدير العام للتعليم بمنطقة جازان المكلف ملهي بن حسن عقدي شكره وتقديره لكافة اللجان المشاركة على الجهود الكبيرة التي قاموا بها من أجل تقديم حفل وطني يليق بمناسبة الاحتفاء باليوم الوطني ال92 للمملكة كما هي عادة إدارة تعليم جازان بمنسوبيها وطلبتها الذين يتميزون بالإبداع في كل المحافل والمناسبات ومن أهمها المناسبات الوطنية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa