ولي العهد يبحث مع الرئيس الفرنسي جهود تعزيز أمن واستقرار المنطقة

ولي العهد يبحث مع الرئيس الفرنسي جهود تعزيز أمن واستقرار المنطقة

 بحث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، جهود تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بحثا خلاله سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في إطار الشراكة الاستراتيجية بينهما.

واستعرض الاتصال الهاتفي، أبرز القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها لتعزيز الأمن والاستقرار، فيما ثمن سمو ولي العهد ما أعرب عنه الرئيس ماكرون من دعم فرنسا للأمن والاستقرار في المنطقة، ورفضها للتهديدات التي تخل باستقرار المنطقة.

كما تم خلال الاتصال تبادل وجهات النظر حول عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa