«الشؤون الإسلامية» تؤكد دور الداعيات ومراقبات المساجد في التحذير من جماعتي الإخوان والسرورية

من ندوة وزارة الشؤون الاسلامية
من ندوة وزارة الشؤون الاسلامية

اختتمت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد -مثلة بفرعها في منطقة الرياض وبالتعاون مع معهد الأئمة والخطباء- ندوات المخصصة للداعيات والمراقبات بمدينة الرياض التي كانت بعنوان: (دور منسوبي المساجد في توعية المجتمع من خطر التنظيمات الإرهابية الإخوان والسرورية)، والتي انطلقت يوم الأحد الماضي واختتمت اليوم الأربعاء في قاعة المحاضرات بفرع بالرياض، وبحضور تجاوز 500 داعية ومراقبة مساجد بمدينة الرياض وضواحيها.

وقدم الندوات فضيلة مساعد مدير عام الفرع للدعوة والإرشاد الشيخ محمد بن سليمان البريه والمستشار الدكتور عبدالمجيد بن محمد العساكر، حيث استعرضا أهمية الدور المناط بمنسوبي المساجد في توعية أفراد المجتمع بخطر الجماعات الإرهابية، وضرورة كشف شبهاتهم، وأساليبهم، ووجوب التصدي لهم ومحاربتهم وفضح مخططاتهم.

كما تطرقوا على ذكر أبرز مخالفات جماعتي الإخوان والسرورية من تكفير للحكام ولرجال الأمن وموالاتهم لأهل الباطل مؤكدين على ضرورة التمسك بمنهج السلف الصالح الذي يأمر بلزوم جماعة المسلمين، والسمع والطاعة لولي الأمر وعدم الخروج عليه، وإلى أهمية العلم الشرعي، محذرين في الوقت ذاته من هذه الجماعات المتطرفة التي تسعي لنشر الفوضى والخراب والدمار في بلاد المسلمين.

من جانب آخر، عبر عدد من الداعيات والمراقبات في ختام الندوات عن تقديرهن للدور البارز والتنظيم المتقن من الوزارة ممثلة بمعهد الأئمة والخطباء في تنظيم هذه الندوات المتخصصة في الأمن الفكر والتي تحظى باهتمام وعناية الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، مؤكدات على عظيم الفائدة لكافة المشاركات في معرفة خطر هذه الجماعات، و ترسيخ منهج هذه البلاد المباركة القائم على الوسطية والاعتدال، ونبذ الغلو والتطرف في نفوس الجميع.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa