نظمي النصر: إستراتيجية مشددة لدى نيوم لتأمين البيانات والمعلومات

الرئيس التنفيذي لشركة نيوم المهندس نظمي النصر
الرئيس التنفيذي لشركة نيوم المهندس نظمي النصر

أكد الرئيس التنفيذي لشركة نيوم المهندس نظمي النصر أن أكثر من 30 ألف موظف في نيوم يخضعون لاستراتيجية أمنية شديدة للمعلومات والبيانات، انطلاقًا من الأهمية القصوى للأمن السيبراني.

جاء ذلك خلال مشاركة الرئيس التنفيذي لشركة نيوم في جلسة بعنوان "تأمين البنية التحتية والحيوية" ضمن جلسات المنتدى الدولي للأمن السيبراني.

ونوه بتطلع مجتمع نيوم ليكون مجتمعًا آمنًا ضد جميع الهجمات السيبرانية، وسعيها لاستقطاب كل ما يسهم في مجال حماية أمن المعلومات، وبناء نظام بنيوي شامل ومتطور يواكب تطلعات مدينة نيوم واعتمادها على الذكاء الاصطناعي في كل المجالات.

ودعا الرئيس التنفيذي لشركة نيوم إلى أهمية تطوير طرق جديدة ومبتكرة لمواجهة التصعيدات الهجومية السيبرانية واكتشاف نقاط الضعف ومعالجتها بشكل سريع.

وتابع، إننا في نيوم شغوفون ومتطلعون باستمرار إلى كل جديد يصدر في تعزيز الحماية ضد الهجمات السيبرانية، والمساهمة في إيجاد وتقديم حلول أمنية تقنية تضفي تجربة رائعة للمقيمين والزائرين لمجتمع نيوم، والوصول لأفضل بيئة آمنة لمستخدمي تقنياتها وأنظمتها، بشكل منظم وفعال وآمن ومتجدد، وتعظيم الاستفادة منها.

وقال النصر: إن كل ذلك يتم بحسب المعايير والمؤشرات التقنية العالمية في التصدي للهجمات السيبرانية التي تهدد الأنظمة والمعلومات والموجودة في خدمة المجتمعات، مشددًا على أهمية تكاتف المجتمعات الدولية للوقوف والتصدي بحزم لكل الهجمات السيبرانية والعمل على تطوير الأنظمة المعلوماتية بشكل مستمر، منوهًا بالبنية التحتية للمملكة التي قطعت شوطًا كبيرًا بمجال الأمن السيبراني، ولفتت اهتمام العالم لها لما تقدمه وتشاركه من معلومات وأنظمة تقنية أسهمت في إيجاد حلول وابتكارات ساعدت في تطوير الأمن السيبراني.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa