«مساعي الخيرية» تقيم حفل ختام للبرامج والمشروعات التنموية في غرفة الرياض

جمعية مساعي الخيرية
جمعية مساعي الخيرية

أقامت جمعية مساعي النسائية الخيرية، مساء الأربعاء، حفل اختتام برامج ومشاريع الجمعية لعام 1434 هـ، والمقام في غرفة الرياض، وذلك بحضور عدد من المسؤولين والقياديين والجهات المانحة.

شرف الحفل بالحضور ناصر بن عثمان بو حميد الأمين العام لغرفة الرياض، وسلطان الجريس الوكيل للضمان الاجتماعي في وزارة الموارد البشرية، والمهندس سليمان الهويسين مدير عام الإدارة والإشراف الفني في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ومشاري الطريف المدير العام للإسناد الحكومي ومنصة نوى في المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي، وعبدالعزيز الزكري الأمين العام لمجلس الجمعيات الأهلية بمنطقة الرياض.

وافتتح الحفل بكلمة رئيس مجلس إدارة جمعية مساعي، وألقاها نيابة عنها المدير التنفيذي للجمعية عائشة العيوني، كما تم استعراض نبذة عن المشاريع الرعوية التي نفذتها الجمعية خلال العام؛ حيث بلغ عدد المستفيدين من المشاريع الرعوية أكثر من 11 ألف مستفيد/ة.

وتضمن الحفل عرض المشاريع والبرامج التنموية التي نفذتها الجمعية، وتمّ تسليط الضوء على 3مشاريع تنموية كبرى وعرض مخرجاتها، أَولى هذه المشاريع مشروع "تمكين"، والذي يهدف إلى تأهيل وتمكين الباحثين عن عمل من الخريجين والعاطلين بما يتناسب مع متطلبات السوق اليوم.

كما يهدف مشروع "تنمية المشاريع" إلى تمكين المشتركة من قيادة المشروع المتعثر بالشكل الصحيح وتحديد الخلل وعلاجه من قبل مستشارين مختصين، للوصول بأصحاب تلك المشاريع إلى السوق. وآخر المشاريع الكبرى "نماء واكتفاء"؛ حيث يستهدف المشروع شباب وشابات الوطن للانطلاق بثقة في عالم ريادة الأعمال ابتداء بالتدريب على حرفة معينة، وانتهاء بالتمكين في مختلف المجالات لتحقيق عائدًا إيجابيًا على المجتمع بأسره.

وبلغ عدد البرامج والمشاريع التنموية المنفذة تسعة برامج، فيما بلغ إجمالي عدد المستفيدين من البرامج والمشاريع التنموية أكثر من 1100 مستفيد/ة.

كما نوهت جمعية مساعي إلى استحداث مسار جديد للعام القادم، أطلقت عليه مسار الابتكار، لتكون مساعي جمعية استباقية في عالم الابتكار، وذلك لما حرصت عليه الجمعية طوال مسيرتها من احتضان المشاريع المتوسطة والمتناهية الصغر للمستفيدات وإعدادها الإعداد الجيد للوصول بها إلى السوق على أيدي نخبة من المستشارين والكوادر الوطنية المؤهلة.

يأتي ذلك إيمانا من الجمعية بتبني البناء الجيد لأساس الفكرة والسعي إلى توفير الوسائل والأدوات التي من الممكن أن تترجم الفكرة واقعا ملموسا، بالإضافة إلى ربطها بالجهات المختصة لحماية الفكرة عن طريق مراحل متسلسلة تحت إشراف مستشارين مختصين في حماية الأفكار وتسجيلها. وتم من مخرجات مشاريع وبرامج هذا العام تسجيل أربع براءات اختراع للمشاركات.

وشهد آخر الحفل، تكريم الجهات الداعمة لجمعية «مساعي» خلال مسيرتها، كما تم تكريم المدربين والمحكمين للمشاريع على جهودهم المباركة والمشاركات في المشاريع.

كما شرّف المعرض المصاحب للحفل عدد من المسؤولين والقياديين والجهات المانحة والحضور الكرام، والذي تضمن قصص نجاح لمستفيدات برعوا في الابتكار في منتج والوصول به إلى السوق بنجاح.

الجدير بالذكر أن جمعية مساعي الخيرية تعنى بالتنمية المجتمعية في مجالات التوعية الحياتية والكفاية المعيشية، وسد عوز الأسر والتحول بهم من الرعوية إلى التنموية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa