رئيسة الجامعة السعودية الإلكترونية تعدد مؤشرات التنافسية العالمية للمملكة في قطاع التعليم

 الجامعة السعودية الإلكترونية
الجامعة السعودية الإلكترونية

انطلقت، اليوم الخميس، أعمال اللقاء الثاني لمسؤولي نظام إدارة التعلم في الجامعات السعودية، بحضور رئيسة الجامعة السعودية الإلكترونية الدكتورة ليلك بنت أحمد الصفدي وعدد من الخبراء والمختصين في المجال.

وبدأت الجلسة الأولى من أعمال اللقاء، بعرض خطط التحول الشامل للفصول الثلاثة والخطط المستقبلية لمشروع الرخصة الوطنية، ثم متابعة تنفيذ توصيات اللقاء الأول وما تم حيالها.

التنافسية العالمية في قطاع التعليم

وأشارت الدكتورة الصفدي إلى أن تقدم المملكة (5) مراتب عالمية في مؤشر التنمية البشرية وتحقيق المرتبة (35) عالميًا من بين (191) دولة والمرتبة (10) بين دول مجموعة العشرين حسب التقرير الصادر من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي 2022م بالإضافة لتقدمها في (16)، يعدّ مؤشرًا من مؤشرات التنافسية العالمية في قطاع التعليم، وانعكاسًا واضحًا لدعم القيادة الرشيدة لمنظومة التعليم، وتعزيزًا قدرته على المنافسة العالمية، وتأكيدًا على أن النظام التعليمي في المملكة يسير بخطى ثابتة نحو تنمية القوى البشرية.

وتابع الحضور في الجلسة الثانية، الجهود المبذولة في تحقيق الاستخدام الأمثل لموارد مشروع الرخصة الوطنية الموحدة، واستعراض لأدوات التعلم المقترح إضافتها ضمن مشروع الرخصة الوطنية الموحدة، كما تم عقد ورشة عمل للاطلاع على تفاصيل نظام إدارة معلومات الطلبة لقياس مدى مناسبتها في بيئات التعليم العالي، وقد أُتيح للجامعات تجربة نظام إدارة التعلم الجديد.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa