أخصائي نفسي يكشف عن استقبال عيادته مشاهير للعلاج.. وما حدث لابن أحدهم

أخصائي نفسي يكشف عن استقبال عيادته مشاهير للعلاج.. وما حدث لابن أحدهم

أكد الاختصاصي النفسي وليد الزهراني أنه استقبلت عيادته حالات لبعض المشاهير لجؤوا للظهور في منصات التواصل الاجتماعي بسبب شعورهم بانعدام القيمة الاجتماعية.

وأضاف الزهراني، لـ"نشرة النهار": "إن هوس الشهرة أصبح ناقوس خطر ويؤثر على النشء والمجتمع وسلوكيات الأطفال والشباب".

وأكد أن البعض لديه مشكلة وقد يعاني بالشعور بالنقص، والبعض قد يلجأ لهذه المواقع لإظهار شخصية أخرى غير شخصيته الحقيقة".

وقال إن البعض قد يصل لمرحلة إنه يستهزئ بنفسه أمام الناس من أجل جذب الزيارات وزيادة عدد المتابعين.

وأشار إلى أن بعض مشاهير السناب شات، ليس لديهم محتوى جيدًا، فيبدؤون باستخدام أسلوب المزح، لزيادة شهرته والانتشار بين الآخرين، مؤكدًا أن الشباب والأطفال هم أغلب المتابعين لهذه الفئات.

وحول أسباب متابعة البعض للمشاهير رغم أنهم ليس لديهم محتوى جيدًا، قال الزهراني، إن هناك أكثر من سبب لتلك الظاهرة، بينها حب الفضول، والإهمال، ووجود أوقات فراغ غير مستغلة، مشيرًا إلى أن أهداف المشاهير، هي مادية، وحب الظهور والانتشار.

وحول ما حدث لابن أحد المشاهير بسبب والده، قال الاختصاصي النفسي، إنه زاره طفل أحد المشاهير يشكو من تنمر زملائه في المدرسة، بسبب ظهور والده بأسلوب ساخر في السناب شات، ما انعكس سلوكه على طفله، وجعل زملاء يتنمرون على صغيره ويطلقون بعض الألقاب عليه.

وأوضح أن الطفل، فقد الرغبة في الذهاب إلى المدرسة، وأصبح يعاني من الخجل الزائد، موجهًا رسالة للمشاهير، قائلا: أصبحتم تؤثرون على من حولك، عائلتك، أبنائك، أطفالك.

اقرأ أيضا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa