الأمير بدر بن فرحان: المملكة تؤيد خطط إدماج الثقافة في تعزيز الاستدامة والتنمية

الأمير بدر بن فرحان
الأمير بدر بن فرحان

شارك الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، وزير الثقافة، اليوم، في الاجتماع الوزاري لوزراء الثقافة لمجموعة قمة العشرين، الذي عقد في بوروبودور بمدينة ماجيلانغ في جمهورية إندونيسيا، ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقام على هامش عام الرئاسة الإندونيسية لمجموعة العشرين.

وقدم وزير الثقافة في بداية كلمته التي ألقاها في الاجتماع، شكره إلى نديم أنور مكارم، وزير التعليم والثقافة والأبحاث والتكنولوجيا في جمهورية إندونيسيا؛ لجهوده المقدرة في المسار الثقافي لمجموعة العشرين خلال فترة الرئاسة الإندونيسية، كما عبر سموه عن تقديره للمشاركين في هذا الاجتماع، لتعزيزهم استمرار مناقشة الثقافة في السياق التنموي ضمن إطار مجموعة العشرين.

وأكد وزير الثقافة، أن المملكة تعتز بمبادرتها لعقد الاجتماع المشترك الأول لوزراء الثقافة في مجموعة العشرين على هامش الرئاسة السعودية في عام 2020، كما تقدّر جهود الرئاسة الإندونيسية في مواصلة الزخم لترسيخ الثقافة في مجموعة العشرين.

وقال "بن فرحان": «انطلاقًا من إيماننا باعتبار الثقافة منفعة عامة عالمية، تؤيد المملكة خطط إدماج الثقافة في تعزيز الاستدامة والتنمية. كما تدعم جميع الجهود لضمان تكامل الثقافة مع السياسات العامة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة».

وأضاف: إن المملكة تؤكّد التزامها بتعزيز دور الثقافة كعامل تمكين، كما تدعو إلى استكشاف أوسع لفوائد الاقتصاد الإبداعي، وتؤيد حشد الموارد الدولية لتعميم الانتعاش المستدام.

وأشار وزير الثقافة، إلى أنّ التزام الجميع بالتعاون في مسار الثقافة لمجموعة العشرين، سيسهم في تحقيق أهدافنا المشتركة، مقدمًا شكره للرئاسة الإندونيسية لمجموعة العشرين ولجهودها المقدرة، ولجميع أعضاء المجموعة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa