الفوترة الإلكترونية.. مشروع «فاتورة» من البداية إلى النهاية

الفوترة الإلكترونية.. مشروع «فاتورة» من البداية إلى النهاية

بدأت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع الفوترة الإلكترونية والتي تهدف لإصدار وحفظ الفواتير إلكترونيا وصولًا إلى الربط الكامل دون الحاجة إلى رفع الإقرارات الضريبية يدويا، للحد من الاقتصاد الخفي والتستر التجاري.

ويبدأ تطبيق المرحلة الأولى من مشروع الفوترة الإلكترونية في الرابع من ديسمبر المقبل حتى مطلع يناير 2023م وهو موعد بدء تطبيق المرحلة الثانية من المشروع حيث يبدأ تطبيق هذا القرار تقنين عمليات الدفع في شتى الأنشطة التجارية.

رأي المواطنين في الفوترة الإلكترونية

وأوضح عدد من المواطنين التقتهم قناة «الإخبارية» أن الدفع الفوري بدأ يقل كثيرا، ويعد مشروع الفوترة الإلكترونية خدمة للمملكة حيث يحد من التهرب الضريبي والتستر التجاري ويقلل من التلاعب في الفواتير.

وسيلزم نظام الفوترة الإلكترونية جميع منافذ البيع بربط الفواتير من خلال أنظمة الدفع الإلكتروني التي اعتمدتها هيئة الزكاة والضريبة والجمارك ضمن خطة التحول الرقمي والتقليل من الفواتير الورقية.

مراحل الفوترة الإلكترونية

وتستوجب المرحلة الأولى من الفوترة الإلكترونية التي تبدأ من 4 ديسمبر المقبل، إصدار وحفــظ الفواتير الضريبية والإشعارات المدينة والدائنة المرتبطة بهــا بطريقـة إلكترونية.

فيما ستقوم المرحلة الثانية من الفوترة الإلكترونية التي تبدأ 1 يناير 2023م، على ترسيخ التكامل بين الأنظمة الإلكترونية للمكلفين، وبين أنظمة هيئة الزكاة والضريبة والجمارك.

خطوات المرحلة الأولى من الفوترة الإلكترونية

في السياق ذاته، حددت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك ثلاث خطوات رئيسة للمكلفين الخاضعين للائحة الفوترة الإلكترونية، تمكنهم من الالتزام بمتطلبات المرحلة الأولى (مرحلة الإصدار والحفظ) من الفوترة الإلكترونية.

وتتمثل الخطوات الثلاث في التوقف التام عن استخدام الفواتير المكتوبة بخط اليد أو الفواتير المكتوبة بأجهزة الكمبيوتر عبر برامج تحرير النصوص أو برامج تحليل الأرقام.

والتأكد من إصدار وحفظ الفواتير والإشعارات المرتبطة بها بصيغة إلكترونية باستخدام حل تقني متوافق مع متطلبات الفوترة الإلكترونية، والذي يمكن أن يكون جهاز كاشير أو نظام سحابي أو من برامج تخطيط الموارد والمعروفة بـ(ERP Systems)، وغيرها من الأنظمة التقنية.

كما تضمنت الخطوات التي حددتها الهيئة التأكد من إصدار وحفظ الفواتير الإلكترونية بكافة العناصر، ومنها رمز الاستجابة السريعة للفواتير الضريبية المبسطة، والرقم الضريبي للمشتري المسجل في ضريبة القيمة المضافة للفواتير الضريبية.

المرحلة الثانية من الفوترة الإلكترونية

أما المرحلة الثانية من مشروع الفوترة الإلكترونية وهي مرحلة التكامل والربط التي سيتم تنفيذها بشكل مرحلي حيث ستقوم على ترسيخ التكامل بين الأنظمة الإلكترونية الخاصة بالمكلفين وبين أنظمة الهيئة.

وتتطلب الالتزام بالمواصفات الفنية والتقنية الخاصة بالمرحلة الثانية للفوترة الإلكترونية وستقوم الهيئة بتحديد مراحل ربط أنظمة الفوترة الإلكترونية وإشعار الفئات المستهدفة في كل مرحلة قبل التاريخ المحدد للربط بستة أشهر على الأقل.

يُذكر أن هيئة الزكاة والضريبة والجمارك أطلقت خلال المرحلة الماضية حملات مكثفة تستمر حتى نهاية العام، وذلك بهدف رفع الوعي بالفوترة الإلكترونية ومراحل التطبيق والمتطلبات اللازمة لتطبيقها، وإبراز الفوائد المرجوّة من تطبيق الفوترة الإلكترونية، وذلك في إطار حرص الهيئة لتسهيل الإجراءات على المكلفين.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa