سياسيان: كلمة الملك سلمان أمام الأمم المتحدة رسمت خارطة الطريق للاستقرار في العالم

أكدت تعزيز السعودية للتعايش السلمي ودحر الإرهاب
سياسيان: كلمة الملك سلمان أمام الأمم المتحدة رسمت خارطة الطريق للاستقرار في العالم

أكّد سياسيان أنَّ كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في أعمال الدورة الخامسة والسبعين لانعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة، مثّلت  خارطة طريق  للعالم نحو تحقيق الاستقرار والسلام والازدهار وهو النهج الذي تسير عليه المملكة.

وفي تصريحات لـ«عاجل»، قال الكاتب صالح السعيد، إنَّ كلمة الملك سلمان بالأمم المتحدة وضعت النقاط على الحروف، وكما اعتدنا فإنَّ قيادة المملكة وفي القضايا كافة لا تطرح فقط المشكلة، بل تسارع لوضع خارطة الطريق المقترحة لقضايا العالم كافة التي عادةً ما يستفاد منها لحل المشكلات في أقصى الأرض قبل المنطقة.

المملكة ترسم خارطة طريق الاستقرار

وأشار السعيد إلى أنَّ كلمة الملك سلمان تطرّق فيها للإرهاب الإيراني مع حلول مقترحة ومطالبات لإيقاف «عنتريات طهران» ومراهقتها التي كلما تأخّر الموقف الحازم تجاهها تزيد، مؤكدًا أنّه لولا وقفة المملكة ومحاولتها وحيدة أو مع دول شقيقة لزاد حجم وباء التمدد الايراني وإرهابه.

محاربة الإرهاب وإعانة المحتاجين

وأضاف أنَّ المملكة منذ تأسيسها تمدّ يد العون للجميع وليس لأشقائها فقط، فالكل استفاد من إنسانية الرياض وحرصها على الشعوب أولًا، مشيرًا إلى أنَّ جائحة كورونا أكدت أنَّ العالم بدون المملكة فاقد لقلب يسع هذا العالم ككل، حيث وقفت الرياض بشكل عاجل إلى جانب كل محتاج وإغاثة الملهوف منطلقة من مشاعر إنسانية وثوابت دينية وطباع الفارس العربي الأصيل .

وتابع السعيد: قصر العوجا يواصل على ذات العقيدة السعودية الخالصة، فهناك يد تمد يد العون، ويد أخرى تحمل السيف لقطع أي إرهاب يمس الدول العربية والإسلامية والعالم ككل، إنها السعودية وكفى .

الرياض تقف في وجه الإرهاب

ومن جانبه قال الكاتب سامي العثمان، إنَّ كلمة الملك سلمان تؤكد أنَّ السعودية دائمًا وأبدًا تبارك المشروع الحضاري، الذي أطلقه الملك عبدالله رحمه الله المتمثل بحوار الحضارات وتلاقح الأديان والتعايش السلمي، فضلًا أنَّ كلمة الملك سلمان تدعم جهود مواجهة ومكافحة الإرهاب في العالم، ولاننسى أن الرياض دفعت ملايين الدولارات للأمم المتحدة لدعم البرامج التي تواجه الإرهاب .

أمن المملكة خط أحمر

وأوضح العثمان أنَّ كلمة ملك الحزم والعزم والحسم الملك سلمان أكّدت أن المملكة وشعبها لن يسمحوا باختراق أمنهم واستقرارهم وتحت أي عنوان وأن المملكة ذاهبة للدفاع وحماية اليمن حتى يسترد دولته وشرعيته واستقراره .

وتابع العثمان: أنا أقرأ في كلمة الملك سلمان الصافية أنه يوجه العديد من الرسائل للعالم مفادها أنّ السلام حق من حقوق الشعوب قاطبة، وأن أصل جميع الحروب الذهاب لسلام، لاسيما في ليبيا والعراق وسوريا واليمن، إضافة للصراع العربي الإسرائيلي .

كفاءة في مواجهة كورونا

اعتبر العثمان أنَّ المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان كانت الدولة الأولى التي نجحت مواجهة جائحة كورونا باقتدار وكفاءة، بشهادة المؤسسات الطبية الأوروبية والأمريكية، وأوعز هذا النجاح إلى الجهود التي بذلت على كل المستويات والصعد ولوعي الشعب والتزامه بتوجيهات وزارة الصحة وتعليماتها .

X
صحيفة عاجل
ajel.sa