ماكرون يمنح الشيخة هند بنت سهيل أعلى وسام في فرنسا

اعتبرتها «فوربس» من أقوى نساء العرب..
ماكرون يمنح الشيخة هند بنت سهيل أعلى وسام في فرنسا

حصلت الشيخة هند بنت سهيل بهوان، على وسام جوقة الشرف الفرنسي للاستحقاق «ليجيون دونور»، وهو أعلى وسام من نوعه في فرنسا؛ وذلك بموجب مرسوم من رئيس جمهورية فرنسا.

وقلد سفير جمهورية فرنسا لدى سلطنة عمان، وسام جوقة الشرف في احتفال ضم العديد من رؤساء الهيئات الدبلوماسية ورجال ورائدات المال والأعمال بمسقط.

و «الليجيون دونور"، هو وسام فرنسي أنشأه نابليون بونابرت في عام 1802، ويُعد أعلى تكريم رسمي في فرنسا، يُقدم للرؤساء والدول والشخصيات النافذة مقابل إنجازات وخدمات متميزة فوق العادة تقدم لفرنسا.

وبهذه المناسبة، قال رينو سالينز سفير فرنسا لدى عمان: «يزيدنا فخرًا واعتزازًا ما تقدمه الشيخة هند بهوان من دعم والتزام شخصي لرابطة الصداقة العمانية الفرنسية "أوفا"، مما يقوي الروابط بين البلدين الصديقين».

وتعمل الجمعية العمانية الفرنسية «أوفا» على خلق منصة للشركات الفرنسية؛ للدخول في السوق العماني وجذب المزيد من الاستثمار والدخول في شراكات ذات قيمة مضافة مع مجتمع الأعمال المحلي في عمان، كما قام السفير بتهنئة الشيخة هند؛ لنيلها هذا الوسام الفرنسي الرفيع.

والشيخة هند بنت سهيل بهوان بجانب كونها  المالكة ورئيسة مجلس الإدارة لبهوان سايبرتك، فهي أيضًا رئيسة جمعية الصداقة العمانية الفرنسية «أوفا» وتتحدث الفرنسية بطلاقة بجانب الإنجليزية ولغتها الأم العربية.

والشيخة هند رائدة أعمال ديناميكية معروفة تركت بصمتها في العديد من الإنجازات الناجحة الداعمة للاقتصاد، ولعبت دورًا رائدًا في مجال الأعمال والاقتصاد والتكنولوجيا.

ويضاف هذا الوسام العالي للاستحقاقات العديدة التي نالتها الشيخة هند بنت سهيل بهوان والعديد من الجوائز، والتي أحدثت من خلالها الازدهار والتطور واستطاعت أن تخترق الهوة الرقمية وتطور قطاع الخدمات والاتصالات في عمان وحول العالم؛ لترفع اسم عمان عاليًا في عالم الأعمال والتجارة الخارجية، وأصبحت  مثالًا وقدوة للمرأة في الشرق الأوسط والعالم.

وتلقت الشيخة هند بهوان، تعليمها في علوم الحاسوب وإدارة الأعمال وتقنية المعلومات من جامعات مرموقة، وصقلت مهاراتها وارتقت بمعارفها من جامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية وكلية كليوج الجامعية، قامت بتأسيس شركة بهوان سايبرتك في العام 1999 لتقدم من خلالها منتجات وخدمات على مستوى عالمي. وبفضل خبرتها الواسعة وكادرها الغني بالمعرفة، أصبحت هذه الشركة التي تضم أكثر من 3000 عضو فني وتقني حول العالم، من أكثر الشركات نجاحًا في العالمين العربي والأوروبي وبوجود مميز في الولايات المتحدة الأمريكية، والشرق الأوسط، وإفريقيا، والهند والشرق الاقصى. وتميزت الشركة بتقنيتها العالية في مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات واللوجستيات، وحديثًا قامت جامعة ستافورد بتوثيق دراسات الحالة حول تطوربهوان سايبرتك من خلال ذراعها الرقمي «دي.تي 360».

وتشارك الشيخة هند بهوان في مجالس إدارة مجموعة متنوعة من المؤسسات العامة والخاصة؛ فعلى سبيل المثال لا الحصر فهي عضو في المجلس الاستشاري لكلية لندن للاقتصاد، وعضو المجلس الاستشاري لشركة كوتس وشركاه في الشرق الأوسط، وعضو مجلس إدارة شبكة الأعمال العائلية في دول مجلس التعاون الخليجي، كما عملت سابقًا عضوًا في المجلس الاستشاري لبنك دويتشه للشرق الأوسط، وفي مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية بالسلطنة، إضافة وغيرها من مجالس الإدارات.

وتحمل بهوان جائزة رائدة الأعمال في التكنولوجيا المعلوماتية من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للعام 2002، وجائزة «المرأة ذات النفوذ» من قبل منتدى قادة الأعمال الآسيوي في عام 2011.

واعترفت مجلة فوربس حديثًا بالشيحة هند بهوان كواحدة من أقوى النساء في العالم العربي.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa