السفير السحيباني: زيارة ولي العهد لتايلند ستعزز العلاقات الثنائية والاقتصادية بين البلدين

 صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء
صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء

أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة تايلاند عبدالرحمن بن عبدالعزيز السحيباني أن زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء إلى مملكة تايلاند تأتي تلبيةً لدعوة من رئيس الوزراء التايلندي الجنرال برايوت تشان أوتشا بعد الزيارة التي قام بها إلى المملكة في 25 يناير 2022، كما وجه الدعوة أيضًا لسموه للمشاركة في قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ التي تستضيفها مملكة تايلاند كضيف شرف.

وأوضح السفير السحيباني أن هذه الزيارة الرسمية والتاريخية تكتسب أهمية كبيرة، حيث تتزامن مع انعقاد المنتدى بمشاركة 23 دولة، وتم إعداد برنامج حافل حيث سيتم عقد لقاء ثنائي بين سمو ولي العهد وفخامة رئيس الوزراء وتوقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في العديد من المجالات، التي ستسهم في تعزيز علاقات التعاون والشراكة بين البلدين وستنقلها إلى آفاق جديدة ومستقبل زاهر وواعد.

وأفاد بأن هذه الزيارة ستسهم في تسريع الخطوات المهمة التي من شأنها تعزيز العلاقات الثنائية وسبل تقوية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين من خلال استكشاف مجالات الاستثمار والفرص المتاحة في ضوء رؤية المملكة 2030، وأولويات التنمية في تايلند، التي تشمل سياسة الاقتصاد الحيوي - الدائري - الأخضر، واكتشاف مجالات جديدة للتعاون، مثل: الطاقة المتجددة والبيئة، والتحول الرقمي، والأمن السيبراني بإلإضافة إلى تقوية العلاقات بين الشعبين الصديقين، والتي ستكون حجر الأساس لتنمية العلاقات بين البلدين بجانب تعزيز الحوار البناء والتنوع الثقافي.

وأضاف السحيباني: "أنه امتدادًا لجهود المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين في جميع أنحاء العالم فقد أولت حكومة المملكة اهتمامها بمسلمي تايلاند والعناية بهم بالتعاون والتنسيق مع الحكومة التايلاندية".

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa