مشاركون بمسابقة الملك عبدالعزيز لحفظ القرآن يشيدون بجهود المملكة في خدمة كتاب الله

جانب من المشاركين في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن
جانب من المشاركين في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن

قال عدد من المشاركين في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها "42"، إن هذه المسابقة الدولية القرآنية التي تحمل اسم مؤسس هذه البلاد المباركة تعد خير شاهد للمملكة العربية السعودية وقيادتها على العناية بالقرآن الكريم وأهله، مشيدين بالاستقبال الحافل من قبل الأمانة العامة للمسابقة.

وتنظم المسابقة وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة بالأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم وتقام في رحاب المسجد الحرام بمكة المكرمة، خلال الفترة من 14-25 صفر لعام 1444هـ بمشاركة 153 متسابقا من 111 دولة.

وقال المتسابق محمد شعيب رشيد من دولة سنغافورة، خلال تصريحات صحفية، إن المشاركة في المسابقة الدولية تعدّ إنجازاً وليس هناك خاسر؛ لكونها تقام في بيت الله الحرام وبجوار الكعبة المشرفة، مشيدًا بجهود المملكة في خدمة كتاب الله الكريم منذ عقود عدة.

ومن جانب آخر، أوضح المتسابق عبدالمحسن جمال من دولة أثيوبيا، أن إقامة المسابقات القرآنية خير دليل وشاهد للمملكة العربية السعودية وقيادتها المباركة على عنايتها بالقرآن الكريم وأهله، رافعًا شكره لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة على حسن استقبالها منذ وصولهم لمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة ووصولا إلى مقر انعقاد المسابقة.

وأخيرًا، أشار المتسابق شهر الحنيفي من دولة ماليزيا، أنه يعيش أجمل لحظات عمره بجوار البيت الحرام، مشاركاً في أعظم مسابقة تهتم بحفظ كتاب الله وتلاوته وتفسيره، سائلاً الله التوفيق والسداد للجميع.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa