«تايتنك» البحر الأحمر.. ماذا نعرف عن السفينة الفهد الغارقة منذ 32 عامًا في الشعيبة؟

تحولت سفينة الفهد إلى معلم سياحي عقب غرقها في بحر الشعيبة بغرب السعودية، منذ أكثر من 32 عامًا، فيما أطلق عليها البعض اسم تايتنك.

واستعرضت قناة العربية في تقرير مصور لها، السفينة الغارقة التي علاها الصدأ، فيما كان نصفها العلوي خارج الماء، ولا يزال يرى قوارب النجاة على جانبيها.

ويبدو الجزء الخلفي للسفينة غارقًا وكذلك الطابق الأول منها، حيث تتكون السفينة من نحو 3 طوابق.

يذكر أن سفينة الفهد الغارقة في المياه، أطلق عليها البعض اسم تايتنك، بسبب كبر حجمها، وتبعد عن الشاطئ نحو 350 مترًا.

وبحر الشعيبة يبعد نحو 90 كيلومترًا عن مكة المكرمة و75 كيلومترًا جنوب محافظة جدة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa