هيئة تطوير جدة.. ولي العهد يقود المملكة لنقلة تنموية تعزز الاقتصاد وتنوع مصادر الدخل

ولي العهد
ولي العهد

يقود صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، أكبر عملية تنموية في مدن المملكة، وهو ما تعكسه الإعلانات المُتتالية بتأسيس هيئات تطويرية ومكاتب استراتيجية في 10 مناطق حتى اليوم، بموافقة مجلس الوزراء اليوم على تحويل مكتب إدارة مشاريع محافظة جدة المُنشأ بالبند (ثالثاً) من الأمر السامي رقم (22305) وتاريخ 5 / 4 / 1441هـ، إلى هيئة باسم (هيئة تطوير محافظة جدة)، هذا التوجه الذي سيعزز اقتصاديات المناطق، وتنويع مصادر الدخل الوطني، وخلق الوظائف.

ويعد الإعلان عن تحوّل مكتب إدارة مشاريع محافظة جدة إلى هيئة تطوير لمحافظة جدة، وما سبقه من إعلانات لعدد من مناطق المملكة، امتدادًا لدعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهد الأمين جهود التنمية المناطقية التي سيتم توجيهها كذلك لبقية المناطق بناءً على ما تمتلكه من مقومات وما تزخر به من فرص وإمكانات.

وبهذه القرارات المتتالية للمناطق يُراهن ولي العهد على دور الهيئات التطويرية في المناطق، في توحيد جهود الجهات الحكومية في كل منطقة، وتذليل العقبات التي كانت تواجهها في أوقات سابقة، ما يجعل من هيئة تطوير محافظة جدة وهيئات التطوير الأخرى أمام فرصة كبيرة لترجمة تطلعات ودعم سموه في إحداث نقلة تنموية نوعية في المناطق.

تشكيل مجلس إدارة هيئة تطوير جدة

تضمّن قرار مجلس الوزراء تشكيل مجلس إدارة الهيئة برئاسة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وعضوية كل من: أمير منطقة مكة المكرمة، نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وزير الثقافة، محافظ جدة، وزير التجارة، وزير السياحة، محافظ صندوق الاستثمارات العامة، المهندس إبراهيم بن محمد السلطان، وأمين محافظة جدة.

جدة.. مقوّمات حقيقية للنجاح ونقلة نوعية منتظرة

هيئة تطوير محافظة جدة ستُحدث نقلة نوعية على مستوى المحافظة والمدن التابعة لها، استنادًا إلى ما تزخر به من مواقع تاريخية وأثرية، ومقومات سياحية ضخمة على شاطئ البحر الأحمر، إضافة إلى مقوّماتها الاقتصادية باحتضانها أكبر مطارات وموانئ المملكة.

وتعتبر محافظة جدة البوابة الأولى لقاصدي مكة المكرمة من الحجاج، وكذلك للمعتمرين والزوار طوال العام، حيث تستهدف رؤية 2030 زيادة عدد المعتمرين من الخارج إلى 15 مليونًا في 2022، و30 مليونًا في 2030، وتستهدف 5 ملايين حاجٍّ في 2030، كما تعد أكبر محافظات منطقة مكة، وتضم أكبر مطار وأكبر ميناء على ساحل البحر الأحمر، وثاني أطول حلبة في سباقات فورمولا 1 العالمية.

وتتميز جدة بمواقع سياحية وثقافية وتاريخية، ومنطقة البلد المسجلة ضمن التراث العالمي لمنظمة اليونسكو، وقصور تاريخية مثل: خزام، والملك سعود، والملك فيصل.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa