84 طالباً وطالبة يفوزون بجائزة التفوق الدراسي لمكتب التربية العربي لدول الخليج

84 طالباً وطالبة يفوزون بجائزة التفوق الدراسي لمكتب التربية العربي لدول الخليج

برعاية وزير التربية والتعليم في مملكة البحرين الدكتور ماجد بن علي النعيمي أقيم في مدينة المنامة حفل جائزة التفوق الدراسي لطلبة التعليم العام بالدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج، في دورتها الـ15، والتي نظمها المكتب، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وبدعم من شركة المراعي.

وتم تكريم 84 طالباً وطالبة من نخبة المتفوقين في نتائج نهاية العام الدراسي الماضي 2021/ 2022 بالدول الأعضاء بالمكتب بواقع 12 طالباً وطالبة من كل دولة.

وفي كلمة راعي الحفل أعرب الدكتور ماجد بن علي النعيمي عن اعتزاز مملكة البحرين باستضافة هذه الجائزة المهمة في دورتها الجديدة، والتي تأتي في سياق جهود مكتب التربية العربي لدول الخليج لتعزيز التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات بين الدول الأعضاء فيه، مشيداً بجهود القائمين على هذا المكتب المتميز، وبالدعم الذي تقدمه شركة المراعي لهذه الجائزة.

وفي كلمته بهذه المناسبة قدّم الدكتور عبدالرحمن بن محمد العاصمي المدير العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج خالصَ التحيةِ والتقديرِ لمملكة البحرين ولجلالةِ الملكِ حمدِ بن عيسى آل خليفة، ولسموِّ وليِّ عهدِهِ حيث تستضيف مملكة البحرين على أرضها هذه المناسبة التعليمية المهمة.

وشكر العاصمي، خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده على ما يحظى به مكتب التربية العربي لدول الخليج من دعم ورعاية لكل برامجه ونشاطاته، مشيداً بما يقدمه قادة الدول الأعضاء من مساندة فاعلة لمسيرة المكتب.

وقال "أنتهزُ هذه الفرصة، لأرفعَ لقادةِ الدولِ الأعضاء الشكرِ والعرفانِ على اهتمامِهم الكبير لقطاع التعليم بكافة مستوياته على ما يوفّرونه من دعمٍ كبيرٍ ورعايةٍ مستمرة، إيماناً منهم بأنّ التعليمَ هو جوهرُ التطوّرِ، وأساسُ التقدّمِ والازدهار"، مقدراً للدكتور ماجد النعيمي وزير التربية والتعليم استضافة الوزارة لهذه المناسبة ورعايته وتشريفه حفل الجائزة.

وحول جائزة التفوق الدراسي أوضح أن الهدف من هذه الجائزة هو الاحتفاء بالطلبة المتفوقين، وتعزيز شعورهم بأهمية العلم، ويظهر اهتمام أوطانهم بهم، ويشجعهم على مواصلة مسيرة التميز، ويحفز بقية الطلبة على الاقتداء بهم، مثمناً دعم شركة المراعي لهذه الجائزة، في سياق مسؤوليتها الاجتماعية وحرصها على المساهمة في تطوير مختلف القطاعات ومن أهمها التعليم.

وفي كلمة الشركة الراعية قال فيصل الفهادي نائب الرئيس التنفيذي لشركة المراعي إن رعاية الشركة لهذه الجائزة بشكل سنوي تأتي لترسيخ دورها في تطوير التعليم وتشجيع مهارات الطلبة وقدراتهم الإبداعية، وستواصل الشركة سعيها الدؤوب في تنفيذ ودعم المبادرات التي تصب في صالح الناشئة والشباب، وتحقق أثراً إيجابياً في المجتمع.

واشتمل الحفل على عدد الفقرات والعروض و اختتم بتكريم الفائزين بالجائزة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa