أمير تبوك يرعى حفل تكريم الفائزين بمسابقة تحدي القيادة الآمنة في المنطقة

أمير تبوك يرعى حفل تكريم الفائزين بمسابقة تحدي القيادة الآمنة في المنطقة

رعى الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك رئيس اللجنة العليا للسلامة المرورية بالمنطقة حفل تكريم الفائزين بمسابقة تحدي القيادة الآمنة بالمنطقة في نسختها الأولى، التي أقيمت بالتعاون مع شركة نيوم والأمانة العامة للجنة السلامة المرورية.

وتواصلت المسابقة خمسة أشهر، تحت عنوان "تحدي القيادة الآمنة"، واستهدفت تعزيز السلامة المرورية للوقاية من الحوادث وأضرارها، وتحسين سلوك قائدي المركبات بمنطقة تبوك والحفاظ على سلامتهم، إلى جانب تشجيع أفراد المجتمع على القيادة الآمنة.

وألقى أمين لجنة السلامة المرورية بالمنطقة محمد بن سعد الغامدي كلمة أكد خلالها على الدور المناط باللجنة، وما قدمته من مشاريع ومبادرات لتحسين مستوى السلامة على الطرق، أسهمت في التقليل من الحوادث والحد من خطورتها، مستعرضاً ماقدمته اللجنة من أنشطة وبرامج في هذا الشأن معرباً عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة تبوك على دعمه ورعايته لجميع برامج وأنشطة السلامة المرورية بالمنطقة .

وشاهد أمير المنطقة والحضور فيلماً وثائقي عن المسابقة، التي تم إستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي فيها لأول مرة على مستوى المناطق، لقياس سلوكيات قائدي المركبات وسالكي الطرق من الجنسين وتجويد قيادتهم، إلى جانب توعيتهم بخطر الحوادث المرورية بقالب تنافسي يُسهم في إيصال رسالة اللجنة لكل قائد مركبة.

وأكد مدير عام الإدارة العامة للمرور اللواء علي بن محسن الشهراني، أن حكومة المملكة تولي المواطن والمقيم والزائر العناية التامة بكل مايضمن سلامتهم، وانعكاس ذلك على سلامة سالكي الطرق ومستخدميها، مبينا أن وزارة الداخلية عملت على كل ما يمكن العمل عليه لخفض نسب الحوادث وما ينتج عنها من إصابات ووفيات للوصول لمستهدفات ومؤشرات السلامة المرورية وفقاً لرؤية المملكة 2023، مشيداً بمبادرة القيادة الآمنة التي عملت عليها شركة نيوم بالتعاون مع القطاعات ذات العلاقة، ومقدماً التهنئة لكل الفائزين بهذا التحدي.

ثم كرم أمير منطقة تبوك الفائزين بمسابقة تحدي القيادة الآمنة ، وشركاء مبادرة القيادة الآمنة من مختلف القطاعات الحكومية والأهلية الذين أسهموا في نجاح فعالياتها طوال فترة إقامتها، حيث بلغ مجموع ما تم رصده من جوائز مالية للجائزة " 500 " ألف ريال، تم توزيع مجملها على شكل مكافآت أسبوعية طوال الخمسة أشهر الماضية على السائقين الملتزمين بالأنظمة المرورية المحددة في إشتراطات الجائزة.

وتم رصد 135 ألف ريال مكافاة مالية للعشرة الأوائل، إلى جانب ماسيتم سداده من مخالفات مرورية لـ 10 فائزين بقيمة تصل إلى 3 آلاف ريال لك فائز، وحصول 10 فائزين على خصومات لتأمين المركبات بنسبة تصل إلى 30%, إضافة إلى ما ستقدمه شركة التعاونية من خصومات في مجال تأمين السيارات لأكثر من 1300 قائد مركبة.

 وحصلت المواطنة عزة مساعد على المركز الأول، فيما حصل المواطن عبدالحكيم نزال على المركز الثاني، وحصل على المركز الثالث المواطن محمد بن سعيد.

 وقال الأمير فهد بن سلطان بنهاية الحفل: "إن هذا اليوم هو يوم مهم، فهو يمس كل مواطن ومواطنه ومقيم ومقيمه، سواء كانوا في مركباتهم أو يسيرون في الشوارع، والتوعية المرورية في هذا الشأن مهمة، ونحمد الله بأن الجهود المبذولة بهذا الخصوص من قبل وزارة الداخلية والجهات المعنية متواصلة، وقد أثبتت بنتائجها بأن أعداد الحوادث في تناقص، ولهذا السبب أنا سعيد بأن أشارك هذا اليوم".

ووجه أمير المنطقة الشكر للقائمين على هذه البادرة وعلى رأسهم شركة نيوم ممثلةً بالرئيس التنفيذي للشركة المهندس نظمي النصر والمشاركين من مختلف القطاعات والجهات على ما بذلوه من جهود، موصياً الجميع بأن يكونوا مثالاً يحتذى به في الالتزام بالقواعد والأنظمة المرورية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa