الكاتبة نور عبدالمجيد تعود بعد غياب 3 سنوات بكتاب صوتي

الكاتبة نور عبدالمجيد تعود بعد غياب 3 سنوات بكتاب صوتي

بعد غياب الكاتبة السعودية نور عبدالمجيد عن إصدار رواية جديدة لمدة وصلت ل3 سنوات عادت بإصدار كتاب صوتي لتتماشي مع احتياجات القارئ.

أصدرت عبدالمجيد روايتها الجديدة أنين الدمى علي طريقة الكتاب الصوتي موّضحة أن الاسترخاء على مقعد وقراءة كتاب رفاهية لم يعد يملكها البعض بسبب انشغالهم الكبير، والمهام المفروضة عليهم، لذا يلجأ كثير منهم إلى الاستماع إلى كتاب أثناء ممارسة أعمالهم، وأن من حق هؤلاء أن يصدر الكاتب عملاً صوتيًا لهم، مؤكدة أن صدور الرواية أولاً ككتاب صوتي كان تقديرًا لهذه الشريحة التي لا يمكن تجاهل أهميتها وعدد المهتمين بها.

عُرفت الكاتبة نور عبدالمجيد بمناقشتها لقضايا خارجة عن المألوف، وقد تثير الجدل في بعض الأحيان، وعن ذلك قالت في حديثها مع "العربية" أنها لا تنوي أبدًا إثارة الجدل بل تريد النقاش، وطرح الأفكار ومخاطبة عقل وقلب القارئ.

وبررت الكاتبة السعودية غيابها عن الكتابة ل3 سنوات بأنها أرادت أن تتأنى في خطواتها لتحافظ على نجاحها خاصة، وأنها ترى أن النجاح هو الحفاظ على خطوات ثابتة.

وأضافت أن القارئ لا ينظر في عدد الكتب وسرعة إصدارها قدر ما ينظر لفكرتها، مشيرة إلى أنها أصدرت 12 رواية بالفعل وبشكل سنوي لكن كلاً منها كانت تحمل فكرة جديدة وتناقش موضوعًا مختلفًا. وتابعت أن احترامها للقارئ وثقته في ما تكتب يجعلها تتروى، فإن لم تخرج بفكرة جديدة تثير التفكير أو تعالج مشكلة، فإنها تعتبر حينها أن الغياب حضور.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa