«الشؤون الإسلامية» تُكمل استعداداتها لانطلاق مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن

وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ
وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ

أكملت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، استعداداتها لانطلاق مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الـ42، التي تنطلق برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بمشاركة 153 متسابقاً يمثلون 111 دولة حول العالم.

تقام المسابقة في رحاب المسجد الحرام خلال الفترة من 14 إلى 25 من الشهر الجاري، وتقدر قيمة جوائزها (2.700.000) مليونين وسبعمائة ألف ريال.

وبهذه المناسبة، رفع وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، عظيم شكره وامتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع -حفظهما الله- على ما يوليانه من اهتمام ودعم لهذه المسابقة، سائلاً الله تعالى أن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء، وأن يجعل ما يقدمه للأمة العربية والإسلامية في موازين حسناته.

وأكد آل الشيخ، أن الوزارة تتشرف باستضافة نخبة من أهل القرآن الكريم من مختلف دول العالم للمشاركة في هذه المسابقة العالمية، تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- حيث عقدت دورتها الأولى في عام 1399هـ على أطهر بقاع الأرض مكة المكرمة، وما زال يتتابع نماؤها وعطاؤها كل عام، ليصل مجموع المشاركين في جميع دوراتها حتى هذه الدورة (6453) متسابقاً من أنحاء العالم.

وأوضح أن المسابقة تتكون من خمسة فروع، الأول: حفظ القرآن الكريم كاملاً مع حسن الأداء والتجويد بالقراءات السبع المتواترة من طريقي الشاطبية والتيسير «رواية ودراية»، بينما يشمل الثاني حفظ القرآن الكريم كاملاً مع حسن الأداء والتجويد وتفسير مفردات القرآن الكريم كاملاً.

أما الفرع الثالث فيشمل حفظ القرآن الكريم كاملاً مع حسن الأداء والتجويد، بينما يتناول الفرع الرابع حفظ خمسة عشر جزءاً متتالية مع حسن الأداء والتجويد، وأخيرا يتضمن الفرع الخامس حفظ خمسة أجزاء متتالية مع حسن الأداء والتجويد وهو خاص بمرشحي الدول غير ذات العضوية في منظمة التعاون الإسلامي.

وأوضح وزير الشؤون الإسلامية -في ختام تصريحه- أن هذه المسابقة العالمية تشجع أبناء المسلمين للإقبال على كتاب الله جل وعلا حفظاً وفهماً وأداء وتدبراً، كما تذكي روح المنافسة الشريفة بين حفظة كتاب الله في دول العالم، وتربط الناشئة بكتاب الله، حيث تحقق عناية المملكة بالقرآن الكريم والاهتمام بحفظه وتلاوته وتجويده وتفسيره، والتي جعلت كتاب الله نبراساً لها في كل شؤون حياتها.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa