أصغر المشاركين بمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم: أنافس الكبار لنيل إحدى الجوائز

المتسابق سعيد اندادو
المتسابق سعيد اندادو

أكد المتسابق سعيد اندادو، من دولة الكنغو الديمقراطية، والذي يبلغ من العمر 9 أعوام، ويُعد من صغار المتسابقين في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الـ(42)، أنه جاهز لخوض التصفيات النهائية في المسجد الحرام، وقد استعد جيدًا لهذه المسابقة التي تحظى بمشاركة نخبة من قراء العالم الإسلامي.

جاء ذلك في تصريح صحفي له بمناسبة انطلاقة التصفيات النهائية للمسابقة الدولية التي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بالأمانة العامة للمسابقة، حيث عبر "سعيد" عن شعوره حينما رأى الكعبة لأول مرة في حياته حيث كان يشاهدها عن طريق التلفاز، مبينًا أن الفضل يعود ــ بعد الله عز وجل ــ لقيادة المملكة على رعايتها ودعمها للمسابقات القرآنية مما أسهمت في رؤيته للبيت الحرام والطواف حول الكعبة المشرفة.

وقال "اندادو": أشارك في الفرع الخامس للمسابقة وطموحي نيل إحدى الجوائز لأهديها إلى أسرتي التي وقفت معي، لافتا إلى أنه بدأ في حفظ القرآن الكريم وهو في سن مبكرة والفضل يعود بعد الله لوالديه.

وأضاف: «شعرت بالخوف كثيرًا حينما رأيت أمامي الحكام في صالات الاستماع والكاميرات، إلا أني بحمد الله استطعت تجاوز هذه المرحلة وأديت مستوى جيد وأسأل الله أن يحقق أمنيتي إنه ولي ذلك والقادر عليه».

وفي ختام تصريحه، رفع الشكر والثناء لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ على عنايتهما ورعايتهما للمسابقات القرآنية التي تحفز النشء على حفظ وتدبر كتاب الله الكريم، سائلًا الله أن يجزيهم عنا وعن المسلمين خير الجزاء.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa